HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

ما حقيقة صورة بوتين في "زي الحرب النووية"؟

4
OCTOBER
2022
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي منشوراً قيل إنه يظهر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وهو يرتدي زيا مخصصًا للحرب النوويّة.

ويضمّ المنشور صورتين يبدو في الأولى بوتين بزيّ أصفر وقناع وقفازات، وفي الثانية يبدو الرئيس الروسي جالساً في اجتماع مرتدياً الزيّ نفسه.

وعلق المروجون لهذا المنشور بالقول إن الصورة ملتقطة حديثاً ويبدو فيها "بوتين خلال اجتماع طارئ وهو بلباس الحرب النووية".

ويأتي انتشار الصورتين بعد أن أثار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إمكان استخدام الأسلحة النوويّة إذا تعرضت "وحدة أراضي" روسيا أو وجودها للتهديد.

وأكد الرئيس الروسي السابق ونائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف، أن موسكو ستدافع عن الأراضي التي تنوي ضمّها لا سيّما من خلال "الأسلحة النووية الاستراتيجية".

وتزامنت التهديدات النووية التي يتّخذها الغرب على محمل الجدّ، مع انتهاء الاستفتاءات التي نظّمتها موسكو في منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين في شرق أوكرانيا ومنطقتي خيرسون وزابوريجيا في الشرق الخاضعتين للاحتلال الروسي, وقد نددت أوكرانيا وحلفاؤها بهذه الاستفتاءات.

إلا أنّ صورتي المنشور متلاعب بهما.

فالصورة الأولى التي يبدو فيها بوتين وهو يدخل من باب مركّبة من صورتين كانت وزعتها وكالة فرانس برس في الرابع والعشرين من آذار 2020 .

وفي تلك الصورة يظهر الرئيس الروسي مرتدياً زياً واقياً خلال زيارة لمستشفى في العاصمة موسكويعالج مصابين بفيروس كورونا.

واجتزئ بوتين من الصورة ليُركّب على صورة أخرى ملتقطة في العام 2017 ومنشورة على وكالة الأنباء الروسية "تاس" ليبدو وكأنّه يدخل من الباب الذي يفتحه الجنديان.

الحرة
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING