وقالت إدارة المحطة في صفحتها الرسمية على موقع VK للتواصل الاجتماعي، إن “مستوى الإشعاع في محطة لينينغراد الذرية ضمن المؤشرات المتطابقة مع التشغيل الطبيعي لوحدات الطاقة”.

وأوضحت الإدارة أنه تم العثور على “بقعة محدودة للمستوى الإشعاعي المرتفع” على أحد الهياكل الخرسانية، لكن خدمة قياس الإشعاع الخارجي لمحطة لينينغراد تقوم برصد المؤشرات يوميا، ولم ترصد أي ارتفاع لمستوى الإشعاع في صباح 17 أغسطس.

وأضافت الإدارة أن خبراء محطة لينينغراد قاموا بإبعاد الجسم المذكور لإتلافه لاحقا، وتم تسليم المعلومات للأجهزة الأمنية من أجل الكشف عن أسباب ظهوره”.

وكان خبير الفيزياء أندريه أوجاروفسكي قد نشر في صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لقيامه بقياس مستوى الإشعاع بالقرب من هيكل مجهول، قال إنه موجود في الغابة بالقرب من محطة لينينغراد.

وادعى الخبير اكتشافه تلوثا نوويا في محيط المحطة الذرية.