HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

أطباء بلا حدود : روايات المرضى وبياناتهم تكشف عن هجمات عشوائية منسقة ضد المدنيين في أوكرانيا

22
JUNE
2022
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

أشارت منظمة "أطباء بلا حدود" في بيان، الى أن"البيانات الطبية وشهادات المرضى الذين تم إجلاؤهم على قطار الإحالة الطبية للمنظمة تظهر أن الحرب في أوكرانيا تُنَفَّذ بغياب صارخ للاهتمام بتحييد المدنيين وحمايتهم".

ولفتت الى أنه "كان أكثر من 40 في المئة من جرحى الحرب على متن القطار من كبار السن والأطفال الذين أصيبوا بجروح ناجمة عن انفجارات، وبتر أطراف نتيجة إصابات بالغة، وجروح شظايا وطلقات نارية. ويشير هذا إلى عدم احترام حماية المدنيين وهو انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي".

وأشارت الى أنه "في الفترة من 31 مارس/آذار إلى 6 يونيو/حزيران، قامت المنظمة بإجلاء طبي لـ 653 مريضاً بالقطار من مناطق متأثرة بالحرب في الشرق إلى مستشفيات في أجزاء من البلد أكثر أماناً. وخلال الرحلة الممتدة لـ 20 إلى 30 ساعة، قام الممرضون والأطباء بمراقبة المرضى وتقديم الرعاية للحفاظ على استقرارهم. وقد أخبر العديد من الأشخاص لموظفي أطباء بلا حدود عن الأحداث المروعة التي مروا بها".

ستوكس

وقال منسق الطوارئ في منظمة "أطباء بلا حدود" كريستوفر ستوكس: "تظهر جروح مرضانا والقصص التي يروونها بلا شك، المستوى المروع للمعاناة من العنف العشوائي لهذه الحرب. أصيب العديد من المرضى على متن قطار منظمة أطباء بلا حدود من جراء الضربات العسكرية التي ضربت مناطق سكنية مدنية. وعلى الرغم من أننا لا نستطيع أن نؤكد على وجه التحديد نية استهداف المدنيين، فإن قرار استخدام الأسلحة الثقيلة بشكل كلي في مناطق مكتظة بالسكان يعني أنه لا مفر من إصابة المدنيين ومقتلهم، وعليه لا يمكن التعذر بعدم المعرفة مسبقاً".

وكشف البيان أن "الأشخاص الذين تمت إحالتهم بالقطار هم في الغالب إما مرضى يُعالَجون في المستشفيات منذ مدة طويلة أو جرحى حرب جدد يحتاجون إلى رعاية ما بعد الجراحة بعد إصابات بالغة. ومن بين أكثر من 600 مريض تم نقلهم ورعايتهم في القطار الطبي لمنظمة أطباء بلا حدود على مدى شهرين، كان 355 منهم قد أصيبوا كنتيجة مباشرة للحرب. وقد عانت الغالبية العظمى من هؤلاء المرضى من إصابات ناجمة عن انفجارات. ونسبة 11 في المئة من مرضى إصابات الحرب كانوا دون الـ 18 من العمر، و30 في المئة فوق الـ 60 من العمر".

دراغيز

ودعا رئيس منظمة "أطباء بلا حدود" الدكتور برتراند دراغيز جميع الجماعات المسلحة إلى "احترام القانون الإنساني الدولي والتقيد بالتزاماتها بحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، والسماح للناس بالوصول إلى بر الأمان، والسماح بالإجلاء الآمن وفي الوقت اللازم للمرضى والجرحى".

كما دعا إلى "توفير ممر لوصول المساعدات الإنسانية كي نتمكن من تقديم المساعدة للناس أينما كانوا".

وقال: "نرى في أوكرانيا، بأدنى تقدير، هجمات عشوائية على المدنيين، لذلك فإن نداءنا عاجل بشكل خاص".

 

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING