HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

اكتشاف مهم لعلاج كورونا...علماء يدرسون "القنب" كعامل علاجي لمكافحة الفيروس

13
JANUARY
2022
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

حددت دراسة جديدة في جامعة ولاية أوريغون، مركبات القنب كعامل علاجي لمكافحة انتشار فيروس كورونا والمرض الّذي يسببه لدى الأشخاص المصابين بالعدوى، عن طريق منع الفيروس من دخول الخلايا البشرية.

وكان العلماء يبحثون عن مركب بيولوجي يمكن أن يرتبط بالبروتين الشائك للفيروس المُسبب لكوفيد -19. وتمكنوا من خلال جهود الفحص الكيميائي من تحديد مركبين موجودين في القنب، وهما حمضا الكانابيغرول والكانابيديول، على أنهما لهما قدرة على مكافحة فيروس كورونا.

وقام الفريق باحتضان الفيروس الحي مع مركبات القنب، وحقنوه بعد 24 ساعة في الخلايا الظهارية البشرية، فوجدوا أن الخلايا التي تم علاجها باستخدام حمضي الكانابيغرول والكانابيديول تفتقر إلى الفيروس. وأقدموا على تنفيذ الإجراءات عينها على متغيرات ألفا وبيتا الحية، ووجدوا أن المركبات لها نفس التأثير في كلتا الحالتين، ما جعلهم يعبرون عن تفاؤلهم بأن هذه المركبات يمكن أن تكون فعالة أيضاً ضدّ المتغيرات الأخرى.

وتشير النتائج الّتي توصل إليها العلماء في مجلة Natural Products، إلى أن مركبات القنب قادرة على منع دخول فيروس كورونا بتركيزات عالية. كما يوصي الباحثون بإعطاء المركبات عن طريق الفم، الأمر الّذي يدلّ على أن الاستخدام المناسب للقنب للوقاية من كوفيد-19 من المحتمل أن يأتي في شكل حبوب أو سائل.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING