HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

طهران تعلن عودتها إلى الاتفاق النووي قبل نهاية تشرين الثاني

27
OCTOBER
2021
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

رويترز -

 قال كبير المفاوضيين الإيرانيين، علي باقري كاني، الأربعاء، إن طهران ستعود للتفاوض مع ست قوى عالمية بهدف إحياء الاتفاق النووي المبرم في 2015، بحلول نهاية تشرين الثاني المقبل.

وكتب باقر على تويتر بعد لقائه بمسؤولين من الاتحاد الأوروبي في بروكسل "أجرينا حوارا جادا وبناء للغاية حول العناصر الأساسية لمفاوضات ناجحة، حيث تمت الموافقة على بدء المفاوضات قبل نهاية نوفمبر.

وأضاف أن الموعد المحدد سيعلن خلال الأسبوع المقبل.

في نيسان بدأت طهران وست قوى في بحث سبل انقاذ الاتفاق النووي لعام 2015، والذي تخلى عنه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب قبل نحو 3 سنوات، بعد أن أعاد فرض عقوبات قاسية على إيران، وتسبب بالضرر لاقتصادها بسبب التضييق على صادراتها النفطية.

وكانت المباحثات قد توقفت بعد انتخاب الرئيس الإيراني المتشدد إبراهيم رئيسي، الذي يتوقع أن يتخذ نهجا صارما في استئناف المحادثات في فيينا.

ويريد رئيسي إجراء محادثات تركز على النتائج بهدف إعادة طهران وواشنطن إلى الامتثال الكامل للاتفاقية.

وردا على الضغوطات والعقوبات خرقت طهران الاتفاق تدريجيا من خلال إعادة بناء مخزون اليورانيوم المخصب، وصقله إلى درجة قابلة للانشطار، وتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة.

ودعت قوى غربية على مدى أشهر ماضية إيران إلى العودة إلى المفاوضات وقالت إن الوقت ينفد مع تقدم برنامج طهران النووي بشكل يتجاوز الحدود التي حددها الاتفاق.

وبعد 6 جولات من المحادثات في فيينا ما زالت طهران وواشنطن تختلفان حول الخطوات التي يجب اتخاذها ومتى، حيث ستكون القضايا الرئيسية هي الحدود النووية المسموح بها، والعقوبات التي ستزيلها واشنطن.

Reuters
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING