HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

الرئيس البرازيلي اعلن أمام الأمم المتحدة انه يرفض شهادة اللقاح

21
SEPTEMBER
2021
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

 اعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء أن حكومته "تعارض الشهادة الصحية لكنها تؤيد حملات التطعيم ضد كوفيد-19"، وقال بولسونارو، الذي كثيرا ما انتقد على خلفية إدارته للجائحة في البرازيل حيث أودى الوباء بأكثر من 590 ألف شخص، "ندعم جهود التلقيح".

وأضاف في كلمته في نيويورك: "لكن إدارتي لم تدعم لقاحا أو شهادة صحية أو أي التزام آخر مرتبط باللقاح".

كان بولسونارو أول القادة الذين تحدثوا في الجمعية، إذ تقضي الأعراف أن تكون البرازيل أول المتحدثين، بعدما افتتح الأمين العام أنطونيو غوتيريس الاجتماعات بخطاب.

وقال بولسونارو إنه "سيكون آخر برازيلي يتلقى اللقاح"، لكنه أكد أمام الوفود أن "برنامج التطعيم في البرازيل يتقدم بوتيرة سريعة". وأوضح بأن حكومته "وزعت أكثر من 260 مليون جرعة"، فيما أكثر من 140 مليون برازيلي، أي 90 % تقريبا من البالغين، تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.

وأضاف: "ان 80 بالمئة من سكان البرازيل الأصليين تلقوا اللقاح بالكامل. بحلول تشرين الثاني، سيكون جميع المواطنين الذين اختاروا تلقي اللقاح في البرازيل، قد حصلوا عليه".

وقال أمام الوفود: "منذ تفشي الجائحة دعمنا الاستقلالية المهنية للطبيب في البحث عن تدابير علاجية مبكرة، بما يتماشى مع التوصيات الصادرة عن المجلس الفدرالي البرازيلي للطب".
(وكالة الصحافة الفرنسية).

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING