HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

بعد استهداف منشآت نفط سعودية... أميركا: مستعدون لاستخدام احتياطيات النفط الاستراتيجية

15
SEPTEMBER
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

قالت المتحدثة باسم وزارة الطاقة الأميركية، شايلين هاينز، إن بلادها مستعدة لاستخدام الاحتياطي النفطي الأميركي الطارئ إذ لزم الأمر.

 

وتأتي تصريحات هاينز الأحد، بعد الهجوم على منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" السعودية، أمس السبت.

 

وقالت المتحدثة إن وزير الطاقة ريك بيري "مستعد لاستخدام الموارد من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي إذا لزم الأمر لتعويض أي تعطل في أسواق النفط نتيجة هذا العدوان".

 

وألمح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إلى دور إيران في الهجمات، التي استهدفت منشآت نفط سعودية.

وكتب على "تويتر"، السبت: "طهران تقف خلف نحو 100 هجوم تم تنفيذها ضد المملكة العربية السعودية، بينما يتظاهر الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بأنهم مشغولون بالدبلوماسية".

 

وتابع: "وسط دعوات لتخفيف التصعيد، تطلق إيران، في الوقت الحالي، هجوما غير مسبوق، على إمدادات الطاقة العالمية"، مضيفا: "لا يوجد دليل على أن تلك الهجمات جاءت من اليمن".

 

وقال، في تدوينة أخرى: "ندعو كل الأمم أن تدين الهجوم الإيراني بصورة علنية"، مضيفا: "الولايات المتحدة الأميركية وشركاؤها وحلفاؤها، سيعملون معا للتأكيد على استمرار إمدادات الطاقة، وتحميل إيران مسؤولية أي عدوان".

 

وكانت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، تبنت هجوما بطائرات مسيرة استهدف، بوقت سابق من اليوم، منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في محافظتي "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

 

وقال الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية للجماعة، العميد يحيى سريع، في بيان، "نفذ سلاح الجو المسير عملية واسعة بـ 10 طائرات مسيرة، استهدفت مصفاتي بقيق وخريص شرقي السعودية".

 

وأضاف، "استهداف حقلي بقيق وخريص من أكبر العمليات في العمق السعودي؛ وسميت بعملية توازن الردع الثانية".

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، بوقت لاحق، السيطرة على حريقين في المنشأتين النفطيتين.

 

وتقع بقيق على بعد حوالي 75 كيلومترا جنوب مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية؛ وتُعد من المدن الهامة بالمنطقة، لوجود الموقع الرئيسي لأعمال شركة "أرامكو"، وتضمّ أحد أكبر معامل تكرير النفط في العالم.

 

واستهدف الحوثيون، الشهر الماضي، حقل "شيبة" النفطي بطائرات مسيرة مفخخة، وقبلها شنوا هجوما على محطتين لضخ البترول، في أيار، ما تسبب في نشوب حرائق.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING