HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

هكذا تصرف بحال وقوع هجوم إرهابي في مكان تواجدك

16
MARCH
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

سبوتنيك-

لم يعد أيّ شخص بمأمن من الإرهاب، في ظلّ تزايد الهجمات الإرهابية في العديد من مناطق العالم، ودائماً ما يتساءل البعض، كيف يمكن له حماية أنفسهم بشكل كامل من خطر الوقوع بين أيدي الإرهابيين.


في هذا السياق أعدّت وزارة الداخلية الروسية، قائمة بأهم الأمور التي يجب اتباعها في حال الوقوع رهينة في أيدي الإرهابيين، أو في الحال التواجد في مكان وقع داخله عمل إرهابي.

أولاً: أثناء هجوم الإرهابيين على مكان تواجدك، حاول أن تختبئ وأن تهرب إن كان هناك فرصة لذلك، والمهم هنا، عدم وجود أشخاص مسلحين بالقرب منك لكي لا يتمكنوا من القبض عليك أو إطلاق النيران.


وفي حال لم تنجح عملية الهروب أثناء الهجوم، لا تحاول القيام بذلك لاحقا، فإن عملك هذا يمكن أن يهدد حياتك وحياة الرهائن الآخرين المتواجدين معك.

ثانياً: أثناء سير المفاوضات بين الإرهابيين والسلطات المختصة، امتثل لجميع طلبات الإرهابيين. حاول قدر الإمكان عدم التواصل معهم دون داع إلا في الحالات القسوة، فقد يتسبب ذلك لك بمشاكل وربما تتعرض للتعذيب.


تصرف بهدوء قدر الإمكان، ولا تحاول البكاء والتوسل إليهم. حيث يكون السلوك العاطفي للكثير من الإرهابيين أكثر إزعاجا. (تواصل معهم عند حاجتك، على سبيل المثال إن كنت تحتاج لدخول الحمام أو الطعام).

ثالثاً: عندما يطلب الإرهابيون منك عدم التحرك والبقاء في وضع السكون، حاول أن تبقي عضلاتك في وضع الاستعداد لكي تتمكن من الهروب في أي لحظة تتاح لك.


كما حاول الابتعاد عن النوافذ، حيث يمكن للقوات الخاصة الدخول عبرها وتدميرها أثناء عملية تحرير الرهائن، ويمكن أن تصيب شظايا الزجاج بجروح بليغة.

 

رابعاً: حاول أن تتذكر أكبر عدد ممكن من التفاصيل المتعلقة بالإرهابيين، حتى ولو كانت وجوههم مغطاة بأقنعة خاصة. يمكنك التعرف عليهم من خلال الصوت أو اللهجة أو طريقة المشي، وستكون جميع هذه التفاصيل مهمة جدا للشرطة بعد إطلاق سراحك.

خامساً: لا تتخذ إجراءات مستقلة أثناء اقتحام المبنى من قبل الشرطة أو الجيش. لا تحاول الاستيلاء على سلاح، حتى ولو قام الإرهابي برميه، حيث يمكن للقوات الخاصة أن تعتقد أنك من بين الإرهابيين ويمكن أن يعرض ذلك حياتك للخطر.
لا تحاول الهرب دون أوامر مباشرة من القوات التي قامت بعملية التحرير، لكون المبنى يمكن أن يكون المبنى ملغماً، وحاول أن تضع كل ثقتك بالخبراء الذي سيبذلون قصارى جهدهم للإفراج عنك.

سادساً: لا تنتهك القواعد التي وضعها الإرهابيون، حتى لا تتسبب في تفاقم ظروف احتجازك. على سبيل المثال، لا تحاول الاتصال بالأقارب أو الشرطة، ففي حال علم الإرهابيون بذلك، يمكن أن يقوموا بأي عمل جنوني ضدك.

سابعاً: تكلم مع نفسك وحاول أن تكون على يقين بأنه لن يتم إطلاق سراحك بسرعة، ولكن تذكر أنه في نهاية المطاف سيتم إطلاق سراحك، فإن الحالة النفسية سوف تساعدك في ضبط نفسك وعدم القيام بأمور قد تؤدي إلى فقدان حياتك.

ثامناً: في حال أصبت بجروح، ففي المقام الأول، يجب عليك إيقاف نزيف الدم عن طريق وضع ضمادات للجرح وربط المكان المصاب، وحاول أن تقدم المساعدة للأشخاص الذين تلقوا إصابات أكثر بلوغة من إصابتك، طبعا في حال سمح لك الإرهابيون بذلك.

تاسعاً: في حال قام الإرهابيون بتعليق قنبلة عليك وإرسالك إلى الخارج، حاول بشتى الوسائل إخبارهم بذلك عن طريق إيحاءات وإيماءات أو بأصوات تمكنهم من معرفة ما قام به الإرهابيون.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING