HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

حادثة مفجعة ... مقنَّعان يقتحمان مدرسة ويطلقان النار ثم ينتحران..

14
MARCH
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
عربي بوست - قالت شرطة مدينة ساو باولو البرازيلية، إن 9 أشخاص على الأقل قُتلوا في إطلاق نار بالبرازيل في مدرسة ابتدائية حيث شوهد شابان يدخلان مبناها ويطلقان النار في وقت مبكر من الأربعاء 13 مارس/آذار. وبعد تنفيذ العملية انتحرا. وأضافت الشرطة أن القتلى هم خمسة تلاميذ، وبالغ من العاملين في المبنى، وشخص كان يقف خارج المدرسة، والمهاجمان. 
 
وذكرت الشرطة، في بيان مكتوب، أن 17 شخصاً على الأقل، معظمهم أطفال، أصيبوا أيضاً بأعيرة نارية في المدرسة الابتدائية، ونُقلوا إلى مستشفيات. ولم تعرف بعد حالتهم الصحية. وتندر وقائع إطلاق النار بالمدارس في البرازيل، رغم أنها من أعنف البلاد في العالم، إذا تشهد جرائم قتل كل عام أكثر من أي بلد آخر. وكان آخر حادث إطلاق نار كبير قد وقع في عام 2011، حيث قُتل 12 طفلاً بالرصاص على يد تلميذ سابق في ريو دي جانيرو. ورغم أن قوانين الأسلحة شديدة الصرامة في البرازيل، إلا أنه لا يصعب شراء سلاح بشكل غير قانوني.
 
وقالت الشرطة إن شابين كانا يرتديان أقنعة دخلا المبنى وشرعا في إطلاق النار في التاسعة والنصف صباحاً تقريباً بالتوقيت المحلي، وقتلا نفسيهما بالرصاص في نهاية الأمر. وحدث إطلاق نار آخر على بعد 500 متر تقريبا من المدرسة قبل إطلاق النار داخلها بوقت قصير، لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت الواقعتان مرتبطتين. وقالت الشرطة إن ألف طفل يرتادون المدرسة.
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING