HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

بعد استقدامه للتعزيزات.. ماذا يفعل الجيش التركي على حدود إدلب السورية؟

13
JANUARY
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

أجرى الجيش التركي، امس، تدريبات عسكرية لوحدات الدبابات في ولاية هطاي جنوب البلاد على الحدود مع محافظة إدلب السورية.

 

وأفادت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية بأن قوات مسلحة استقدمت من مختلف مناطق البلاد عززت الرقابة على الشريط الحدودي مع سوريا في قضاء يايلاداغي المواجه لإدلب.

 

وذكرت الوكالة أن وحدات الدبابات التابعة للجيش أجرت بعد ذلك العديد من المناورات والتدريبات في القضاء الحدودي.

 

وبالتزامن مع ذلك واصلت تركيا تعزيز وجودها العسكري في المنطقة حيث نشرت في هطاي، السبت، دبابات وناقلات جند ومعدات عسكرية جديدة قادمة من الولايات الأخرى بواسطة قطار خاص.


ووصل القطار محطة مدينة إسكندرون حيث جرى تفريغه من الحمولة وإرسالها إلى الوحدات المنتشرة على الحدود الجنوبية.

 

على مدار أكثر من شهر تنفذ تركيا، التي تسيطر على أراض واسعة في محافظة حلب جراء حملتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، تحضيرات مكثفة لشن عملية واسعة جديدة في سوريا تستهدف "وحدات حماية الشعب" الكردية.

 

وفي 21 ديسمبر أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه قرر تأجيل إطلاق العملية نتيجة مكالمته الهاتفية مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، موضحا أن الحملة ستبدأ في الأشهر المقبلة.

 

وذكرت وزارة الدفاع التركية في بيان أن الوزير خلوصي أكار تفقد في وقت سابق يوم السبت، بصحبة رئيس الأركان العامة للجيش التركي ورئيس وكالة المخابرات، الوحدات العسكرية الحدودية وناقشوا "إجراءات إرساء السلام والاستقرار في المنطقة".

 

وقال أكار "نبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على وقف إطلاق النار والاستقرار في إدلب بما يتوافق مع اتفاق سوتشي. ويتواصل تعاوننا الوثيق مع روسيا".

العالم
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING