HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

أميركية تستخدم أنوثتها "بأغرب طريقة" لتفلت من السجن

9
AUGUST
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
استعانت أميركية بذرائع أنثوية، غير منطقية، لكي تتفادى دخول السجن، بعدما اتهمت بارتكاب 3 جرائم يعاقب عليها القانون.
 
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الخميس، أن كاميرا مثبتة في إحدى مركبات الشرطة وثّقت حدثا غريبا من نوعه في مدينة بلافتون بولاية كارولينا الجنوبية، حيث توسلت، لورين كاتشو (32 عاما)، لشرطي حتى لا يلقي القبض عليها.
 
وساقت كاتشو أمام الشرطي، وهي تجهش بالبكاء، حججا من قبيل أنها: "بيضاء وجميلة"، فضلا عن كونها خريجة جامعة مرموقة، وقائدة فرقة راقصة معروفة، وفق تقرير الشرطة.
 
لكن الشرطي لم يستجب لها، ووضع يديها في الأصفاد وجرى نقلها إلى مركز توقيف قريب، وبعد إجراء فحص عليها تبين أن نسبة الكحول في دمها تتجاوز الحد القانوني. 
 
ونسبة الكحول المسموح بها أميركيا 0.08%، وبعد الفحص وجدت الشرطة أن نسبة الكحول تصل إلى 0.18%.
 
وذكرت الشرطة أن عناصرها اشتبهوا في المرأة، التي كانت تقود سيارتها بسرعة، بسبب تلعثمها في الكلام ومنظر عينيها شديدة الاحمرار.
 
ويواجه الأشخاص الذين يدانون بتهمة القيادة تحت تأثير الكحول بالولايات المتحدة عقوبة السجن لفترة تصل إلى 90 يوما.
 
ولم تقف متاعب لورين عند هذا الحد، إذ عثرت الشرطة كذلك على مواد مخدرة في مركبتها، وبعد إيداعها السجن، قد تواجه 3 تهم، ستزيد مدة بقائها في السجن الذي حاولت تلافيه بكل الذرائع.
Skynews
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING