HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

اللعب في أفريقيا مع نادال حلم أصبح حقيقة لروجير فيدرير!

17
OCTOBER
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
تحدث جانين هاندل المدير التنفيذي لمؤسسة روجير فيدرير عن المباراة القادمة بين السويسري وغريمه التقليدي، الإسباني رفايل نادال المصنف الثاني عالمياً في أفريقيا.
 
ويلتقي روجير فيدرير مع رفايل نادال في مدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا، والمقرر إقامتها يوم 7 فبراير العام المقبل 2020.
 
اقرأ أيضاً.. ديل بوترو: لا أتوقع عودتي لقائمة أفضل 10 لاعبين في العالم مجددا
 
وقال هاندل في مقابلة أجريت معه:" إنه حلم أصبح حقيقة، اللعب في بلد والدته ونقل التنس العالمي إلى أفريقيا، كان ذلك حقاً الدافع له".
 
وأضاف:" لهذا السبب اختار رفايل نادال، غريمه التقليدي مدى الحياة، لكنه صديقه في الوقت نفسه، حيث يتقاسمان سبب مساعدة الأطفال الأقل حظاً وتمكينهم".
 
من جانبه، قال فيدرير:" أعتقد أنه يجب أن تتاح لكل طفل صغير الفرصة لقضاء بضع سنوات في هذا المركز، لأن التعليم المبكر هو أساس التعلم في المجتمعات، هم يلتزون جداً بتحسين قريتهم ومساعدة أطفالهم من أجل مستقبل أفضل وجعلها مستدامة في نهاية اليوم".
 
وأردف:" هذا هو الأهم أنه أمر مستمر، نأمل إلى الأبد في مساعدة هؤلاء الأطفال والعمل على تحسين معيشتهم وتوفير أفضل الفرص لهم".
 
روجير أشاد بالنمساوي دومينيك ثيم قائلاً:" بجانب اللاعبين الآخرين، سيكون هو النجم القادم، هذا ما أتمناه له من قلبي، ثم سيكون لدينا لاعب خارق سيصبح المصنف الأول عالمياً، هو رجل لطيف أيضاً، سيكون رائعاً للتنس".
 
يذكر أن نجم كرة المضرب السويسري فيدرير المصنف الثالث عالمياً يخطط  للعودة من جديد إلى موسم الملاعب الترابية في العام المقبل 2020، بعد ظهوره الرائع في الموسم الحالي.
 
فيدرير سجل عودة مثالية لموسم الملاعب الترابية في 2019، بعد فترة غياب استمرت  3 سنوات، حيث كان آخر ظهور له في عام 2016.
 
وشارك الأسطورة المتوج بـ20 لقباً في غراند سلام، في الموسم الترابي، عبر بوابة مدريد ثم روما، قبل أن يختتم مشاركته باللعب في فرنسا المفتوحة للتنس، والتي وصل خلالها للدور نصف النهائي، قبل أن يطيح به الإسباني رفايل نادال خارج المنافسة في بطولته المفضلة، والتي توج بها في النهاية.
 
روجير قرر العودة من جديد للملاعب الترابية في عام 2020، كما سيشارك في فرنسا المفتوحة "رولان غاروس" ثاني البطولات الأربع الكبرى "غراند سلام".
 
السويسري سيسجل عودته للتراب العام المقبل، وسيظهر في فرنسا المفتوحة للسنة الثانية على التوالي، بعد خسارته هذا العام أمام رفايل نادال.
 
لم يلعب فيدرير في باريس منذ ثلاث سنوات، حيث كان آخر ظهور له يرجع إلى عام 2015، ولم يكن قرار روجير مفاجئاً، بعدما ظهر بشكل رائع في الملاعب الرملية،وخرج من الموسم بدون إصابة، ثم قدم أداءً جيدًا على العشب في بطولة هاله المفتوحة، قبل أن يخسر من نوفاك دجوكوفيتش في نهائي بطولة ويمبلدون بنسخة العام الحالي.
 
ولا يزال أمر مشاركة فيدرير في الموسم الترابي بالكامل، قبل اللعب في رولان غاروس المفتوحة غير واضح المعالم.
 
هذا العام تنافس روجير في مدريد وروما، ثم توجه للعب في فرنسا المفتوحة، وقضى على الشكوك حول قدرته على اللعب في الأراضي الرملية.
Eurosport
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING