<
21 September 2021
بايدن يعلن عن جهوده لحماية الأمريكيين من الحر الشديد
أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في بيان اليوم الاثنين عن جهود جديدة مشتركة بين الوكالات لحماية الأمريكيين من عواقب الحرارة الشديدة، بعد مرور البلاد بصيف حار قياسي في كافة الولايات.
 
وقال البيان: "اليوم، أحشد جهودا حكومية شاملة لحماية العمال والأطفال وكبار السن والمجتمعات المعرضة للخطر من درجات الحرارة الشديدة".
 
 
وتابع: "ستعمل وزارة العمل ووزارة الصحة والخدمات الإنسانية ووكالة حماية البيئة والوكالات الأخرى معا للمساعدة في ضمان تمتع الشعب الأمريكي بظروف عمل آمنة وصحية، وتوفير المساعدة للتبريد للمنازل والأحياء، والتنسيق مع على مستوى الدولة والمسؤولين المحليين لتعزيز قدرتهم على الصمود والتصدي لآثار هذا التهديد".
 
ووصف الرئيس الأمريكي جو بايدن الحرارة الشديدة الناتجة عن تغير المناخ في البيان بأنها "القاتل الرئيسي المرتبط بالطقس" في الولايات المتحدة، التي تشكل تهديدا لملايين الأمريكيين.
 
وأشار إلى أن الظروف الجوية القاسية في 2021 ستكلف أكثر مما كانت عليه في العام السابق، عندما بلغ إجمالي الأضرار قرابة 100 مليار دولار.
 
وفي الأسبوع الماضي، دعا بايدن إلى اتخاذ إجراءات بعد نشر تقرير الأمم المتحدة حول المناخ الذي اعتبره "رمزا أحمر" للبشرية.
 
سجل متوسط درجة الحرارة في الولايات الأمريكية البالغ عددها 48 ولاية لشهر يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز وأغسطس/ آب رقما قياسيا جديدا قدره 74 درجة فهرنهايت، أي 2.6 درجة فوق المتوسط، مما يجعل صيف 2021 هو الأكثر سخونة منذ عام 1936، وفقا لتقرير الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، الذي صدر في في وقت سابق من شهر سبتمبر/ أيلول الجاري.
Sputnik News