HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

تنظيم "داعش" الإرهابي يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مؤسسة النفط الليبية

12
SEPTEMBER
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط بمدينة طرابلس في ليبيا وذلك حسبما أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم يوم الثلاثاء.

وقال مسؤولون إن الهجوم الذي وقع يوم الاثنين أدى إلى مقتل اثنين من موظفي المؤسسة وإصابة عشرة ووصفوا المهاجمين الثلاثة الذين لقوا مصرعهم أيضا بأنهم ”أفارقة“.

وقالت أعماق في بيان إن الهجوم استهدف“ المصالح الاقتصادية لحكومات الطواغيت الموالية للصليبيين في ليبيا“.

وكان ذلك أول هجوم من نوعه ضد مقر إدارة صناعة النفط الحكومية في ليبيا.

ويأتي الهجوم بعد أقل من أسبوع من هدنة‭ ‬هشة أوقفت اشتباكات طاحنة بين فصائل مسلحة متناحرة في طرابلس وذلك في أحدث تفجر للعنف في ليبيا التي تعاني اضطرابات منذ انتفاضة عام 2011.

وتغلق عادة جماعات مسلحة حقولا نفطية للضغط من أجل تلبية مطالبها ولكن أعمال العنف التي تشهدها ليبيا لم تكن قد وصلت حتى الآن إلى مقر المؤسسة الوطنية للنفط.

وشن متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية من قبل هجمات في طرابلس وغيرها من البلدات والمدن الليبية رغم أنهم فقدوا معقلهم في مدينة سرت بوسط ليبيا في أواخر 2016.

وليبيا منقسمة بين حكومتين متنافستين وفصائل مسلحة تتمركز في الشرق وأخرى في الغرب منذ عام 2014 مما تسبب في جمود سياسي وأزمة اقتصادية.

لكن المؤسسة الوطنية للنفط واصلت عملها بشكل طبيعي نسبيا في أنحاء ليبيا التي يعتمد معظم دخلها على صادرات النفط.

ويقول مسؤولون ليبيون وغربيون إن للإسلاميين المتشددين خلايا نائمة في المدن الشمالية بالإضافة إلى وحدات متنقلة في صحراء جنوب ليبيا.

وفي مايو أيار، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم على مقر المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس.

كما أعلن التنظيم مسؤوليته عن هجوم على فندق كورينثيا في طرابلس عام 2015.

Reuters
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING