HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

إستكمال حملة التلقيح ضد الكوليرا في عرسال وعكار وطرابلس وبعلبك - الهرمل

30
NOVEMBER
2022
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

استكملت منظمة "أطباء بلا حدود" المساهمة في الحملة الوطنية للتلقيح ضد الـ"كوليرا" التي أطلقتها وزارة الصحة العامة في ١٢ تشرين الحالي، من خلال تلقيح الأشخاص في مناطق عرسال وعكار وطرابلس وبعلبك - الهرمل، حيث تم تسجيل معظم حالات الـ"كوليرا" في البلاد، في خلال أسبوعين، تمكنت المنظمة من تلقيح أكثر من 64000 شخص.

ولفتت نائبة المنسق الطبي في المنظمة كالين رحيم الى أن "فرقنا تجول في الأحياء كافّة وتزور المنازل والمتاجر والمخيمات لتقديم اللقاحات اللازمة للراغبين بها، وتعمل على تعزيز الوعي حول أهمية اللقاح ضد مرض سريع الانتشار كالـ"كوليرا"، مشيرة الى ان "جهود التلقيح التي تبذلها المنظمة تستهدف اللبنانيين والنازحين الذين يعيشون في مناطق فقيرة أو مزدحمة في البلاد، وهي ظروف تزيد من خطر الإصابة بالأمراض المعدية".

وقال رئيس بعثة المنظمة في لبنان مارسيلو فيرنانديز: "لكي نتمكن من الحد من تفشي المرض بشكل فاعل، من الضروري تعزيز تدابير الوقاية من الكوليرا، والتي يعد التلقيح جزءًا مهمًا منها. ومع ذلك، إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان حصول الناس على مياه الشرب الآمنة وخدمات الصرف الصحي في البلاد، فيمكننا أن نتوقع ظهور الكوليرا وغيرها من الأمراض المعدية المنقولة بالمياه بشكل منتظم في لبنان".

وبحسب بيان للمنظمة، "تقدم اطباء بلا حدود اضافة إلى التلقيح ضد الكوليرا، الرعاية الصحية للمرضى وتدير مركزين لعلاج الكوليرا في منطقتي بر الياس وعرسال بسعة إجمالية تبلغ 70 سريرًا، وحاليًّا يتم إنشاء نقاط للإماهة الفموية للأشخاص الذين لا يحتاجون إلى العلاج في المستشفى في منطقة طرابلس وشمال لبنان وعرسال. كما تقدم تدريبات للعاملين الصحيين اللبنانيين حول كيفية علاج مرضى الكوليرا وتعزز فرق المنظمة الوعي حول المرض وتوزيع أدوات النظافة في مناطق سهل البقاع في بر الياس وعكار وبعلبك - الهرمل وعرسال".

 

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING