HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

كيف انتهت عملية التفاوض مع المودعة أمينة محمد؟

23
NOVEMBER
2022
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

أعلن تحالف "متحدون" وجمعية "صرخة المودعين" في بيان، أن "التفاوض مع المودعة أمينة محمد داخل بنك انتركونتيننتال أدى إلى التعهد بإيفائها مبلغ ١٥,٠٠٠ دولار غدا، كدفعة أولى".

وكان البيان أشار الى أنه "بعد اقتحامها ووالدتها المريضة لفرع بنك انتركونتيننتال في طرابلس ظهر اليوم، ومطالبتها بداية بقيمة ٣٠,٠٠٠ دولار أميركي من وديعتها البالغة ٩٢,٠٠٠ دولار، وبعد حضور المحامية لودي عبد الفتاح من تحالف متحدون وزوج المودعة وشقيقتها المقعدة ومودعين من جمعية صرخة المودعين وناشطين من طرابلس أمام مدخل الفرع الموصد تماماً، ما زالت المودعة أمينة محمد مستمرة في عملية التفاوض على قيمة المبلغ المطلوب، بعد أن كانت بدأت بـ ٧,٠٠٠ ووصلت إلى حد الـ ٤٥,٠٠٠ دولار، وسط جو من النقمة والغضب يسيطر على المكان، ما أدى إلى إحجام القوى الأمنية والعسكرية عن أي تدخل ملفت حتى فترة منتصف بعد الظهر، ثم ما لبثت ضغوطات يتولاها المقدم جمال من فرقة مكافحة الشغب والتي تضم نساء هذه المرة تتزايد".

وذكر البيان أن "هذا الاقتحام وسواه يأتي عشية انعقاد منتدى بيروت الاقتصادي ٢٠٢٢ من قبل اتحاد المصارف العربية في فندق فينيسيا غداً، والذي سيكون للمودعين ومحاميهم موقف صارخ منه، لما يتمادى به المنظمون وعلى رأسهم رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي من وقاحة وإصرار على الدوس على وجع المودعين وسائر اللبنانيين".

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING