HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

خاص - ميقاتي والدولار الجمركي: فتور مع بري.. وهذا ما فعله مع وزراء!

19
AUGUST
2022
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

خاص tayyar.org -


أزاح رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي عن كاهله عبء تحمّل اقتراحه زيادة الدولار الجمركي، راميا الجمرة في حضن وزير المال يوسف خليل، وإستطرادا راعيه رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وكان ميقاتي خاطب أمس وزير المال، داعيا إياه الى "إجراء ما يلزم واتخاذ القرارات المناسبة لاعتماد الطرق الكفيلة التي تجيزها الأحكام القانونية المرعية الإجراء لا سيما قانون النقد والتسليف (المادة 229 منه) في سبيل تحديد سعر الدولار الأميركي على الوجه المعروض من قبلكم من أجل احتساب قيمة البضائع الواجب التصريح بها للجمارك، وذلك بعد إستطلاع رأي مصرف لبنان والتنسيق معه بهذا الشأن". (مرفق نص كتاب ميقاتي الى وزير المال).

لم يحدد ميقاتي في كتابه سعرا للدولار الجمركي، لكنه استبق خطوته هذه بطرح الموضوع في الاجتماع الوزاري الأخير في السرايا، مقترحا شخصيا فكرة الـ 20 الف ليرة، ليعود يعدها الى تصوير الإقتراح كأنه آتٍ من عند وزير المال.

تقول مصادر معنية إنها ليست المرة الاولى التي يتهرب فيها ميقاتي من إستحقاقات غير شعبية، لكن هذا الأسلوب كلّفه هذه المرة فتورا وربما خلافا مع بري الذي لن يرضى بأن يحمّله جمرة ارتفاع الأسعار.

وتكشف أن ميقاتي عمد مباشرة بعد توجيهه الكتاب الى وزير المال، الى الإتصال بعدد من الوزراء طالبا مساعدته في تسويق فكرة رفع الدولار الجمركي الى 20 ألف ليرة، بذريعة حرصه على مالية الدولة وعلى قدرتها على الإستمرار بدفع الرواتب الى موظفي القطاع العام.

 

 

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING