HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

مصلحة التيار فوق الجميع. بوصعب: هدفنا تحصيل أكبر عدد نواب للتكتل

13
MAY
2022
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

توجه المرشح عن المقع الأورثوذكسي في المتن الشمالي النائب الياس بو صعب بأحر التعازي من أهل وأصدقاء وقناة الجزيرة إثر استشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة التي راحت ضحية جريمة مروعة.

وأكد بو صعب في حديث تلفزيوني أن القطاع التربوي كان يعاني الكثير من المشاكل على صعيد النظام التعليمي أو المدارس أو الأساتذة، لذلك وضعنا خطة قائمة على العلم وقابلة للتنفيذ مع البنك الدولي، وقد أعطانا 100 مليون دولار لقطاع التربية وهذه المنحة هي الأولى من نوعها، لافتاً الى أن البطولات الوهمية من قبل وزير التربية السابق طارق المجذوب خربت النظام القائم في الوزارة وذلك فقط لأن البعض لديهم مصالح في هذه الوزارة، وأتأسف أن أرى وضع وزارة التربية على ما هي عليه بعد خروجي منها، علماً أن الناس تحكم بين من عمل ونجح في وزارته ومن عطل لمصالح سياسية.

بو صعب كشف أنه يدرس ملفات كل وزارة يستلمها، وأي قرار اتخذه في وزارة الدفاع كان هدفه حماية الجيش الذي يجله وتربى على حبه منذ الصغر، لافتاً الى أنه اتفق مع قائد الجيش العماد جوزاف عون منذ توليه وزارة الدفاع بأنه لن يتدخل بتعيينات الجيش، مشيراً الى أنه لو كان اليوم في وزارة الدفاع لكان سيجول العالم لمساعدة قائد الجيش لتأمين الدعم المالي اللازم للعسكريين من كافة الدول ومن دون أي شرط.

وفي ملف ترسيم الحدود البحرية، أكد بو صعب أنه حفاظاً على سرية المؤسسة العسكرية ومعنوياتها لا يمكنه أن يفصح عن كل المعلومات التي بحوذته ودوره كان ديبلوماسياً، كما أن الرئيس السابق للوفد العسكري التقني المفاوض العميد بسام ياسين كان لا يزال في المؤسسة، وهو لم يحترم سرية المؤسس العسركية بعد تقاعده، متوجهاً له بالقول: “خلي يترك الاعلام، وأنا لازلت أحترم البذة التي كان يرتديها لأن جيشي دائماً على حق انما أنت متقاعد، ولا تجبرني أن أفضح عن طلبك الذي طلبته من اموس هوكشتاين في الجلسة الخاصة معه”.

بوصعب لفت الى أنه كان يطالب بانتخابات نيابية مبكرة بعد ثورة 17 تشرين، وطالب باستقالة جماعية من الحكومة ومن المجلس النيابي ولكنه ينتمي الى تكتل لبنان القوي وهو جزء منه ولا يمكنه أن يغرد منفرداً.

وأكد بوصعب: “أنا مثل أي مواطن لبناني انحجزت أموالي في البنك ولم أضغط لإخراجها بتاتاً”، لافتاً الى أن الدستور اللبناني الذي أنشأ في الطائف يعرقل التقدم في أيامنا هذه، لذلك نحن بحاجة الى تطوير في هذا الدستور، مشيراً الى أن “الثورة لا تعني أن نفقد اخلاقنا “مش كل واحد فات عالوزارة يعني بفكروا البعض بأنهم يحق لهم الاعتداء عليه، ولتنجح الثورة يجب أن تكون محترمة”.

وعن الانتخابات النيابية، طمأن بوصعب أن لائحة التيار الوطني الحر تنطلق من حاصلين في المتن الشمالي، علماً أن التيار لم يتراجع، ولكن كان في اللائحة حلفاء أضيفت أصواتهم ورفعت الحاصل لذلك ربح 3 نواب، مؤكداً أن “معركتنا ليست مع القوات اللبنانية فقط وهذا ليس هدفنا، بل هدفنا تحصيل أكبر عدد نواب للتكتل، والكتائب اللبناني هي الأقرب للتيار بحسب الاحصاءات، ونحن نتافس فعلياً على المقاعد”. 

وشدد بوصعب على أنه “ما حدا طالع طالع، والخطر على كل مرشح منا على اللائحة، والكلام عن ان وضعي جيد ليس صحيحا، كلنا بحاجة لكل صوت تفضيلي لاننا جميعنا في دائرة الخطر، كما أن التيار لا يحمل معركة أي مرشح، ومن معرفتي برئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، أعرف أنه لن يفضل أي مرشح على آخر، لأن مصلحة التيار فوق الجميع”.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING