HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

عن مولانا رضوان السيّد

5
AUGUST
2021
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

يُعتبر مولانا رضوان السيّد المثال الأوضح عن النشيط المجتهد، المتدرّج صعودا في الفكر والفلسفة والتنظير والشريعة.
عايش بكل براعة عصورا متنوّعة. محليا، من الحريري الأب الى الابن، من فؤاد السنيورة الى نهاد المشنوق. عربيا من القاهرة فالرياض وصولا الى ابو ظبي.


تأثّر مولانا بتعثّر المشاريع العقائدية في المنطقة واندثار الربيع العربي. لكنه ما تراجع يوما عن شوقه الواضح لانبعاث حكم الاسلام السياسي.
يعاني مما يطلق عليه في علم النفس نظرية المرآة، التي تعتبر ان ما نحب او نكره في الآخرين هو انعكاس لصورتنا.
لكن الأخطر، النمطية التي بات عليها، فاطرا ومن ثم عقيدة توجّه عمله الفكري وكتابتاه.


يصِم فريقا طويلا عريضا بالطائفية والتقوقع، فيما هو لا يخرج يوما في غالبية أبحاثه وكتاباته ونظرياته الفكرية، عن سياق مظلومية أهل السنة وآليات إخراجهم منها.
يعيش رهاب الآخر المتربّص به وبالجماعة. مقالته الأخيرة أطاح فيها كل منطق.
كتب بأريحية عن إتهام القوتين المسيحيتين الاكثر تمثيلا، التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية"، المسلمين بتفجير المرفأ.
إستند الى المؤتمر الصحافي للنائب جبران باسيل عشية 4 آب لينسب اليه ما لم يقله، والى قراءة في الإطلالات المتكررة للدكتور سيمير جعجع، ليخلص الى أنهما يتهمان المسلمين بالتفجير.


لا باسيل اتى على ذكر الإتهام، ولا جعجع ذهب هذا المذهب.
لم يحتمل ناشر موقع أساس النائب نهاد المشنوق، حيث المقال – الفضيحة "المسلمون لم يفجّروا المرفأ" (الثلاثاء 3 آب). استعجل توضيحا قال فيه: "لأنّ الدقّة هي "أساس"، نشير إلى أنّ ما ورد في مقالة الزميل الكبير الدكتور رضوان السيد بالأمس نقلاً عن لسان الوزير جبران باسيل، لم يرد في أيِّ من تصريحات الوزير باسيل".


توضيح المشنوق كرّس الفضيحة. مولانا العلّامة، بما له من موقع فكري وبحثي متقدّم، جانب الحقيقة. وضع بنفسه الـ hypothèse المغلوط، وذهب مباشرة الى الـ synthèse المختلق.

مولانا اخطأ، وجلّ من لا.
لكن خطأ الكبيرِ سقوطٌ.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING