HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

خاص - بعد قرار كارادينيز بوقف عمل الباخرتين في نهاية الأسبوع.. هل تحلّ العتمة في بداية الأسبوع المقبل؟

13
MAY
2021
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

غريس مخايل -

ما من شكّ أن همّ العتمة التامّة التي من الممكن أن تلفّ لبنان قريباً همّ كبير يثقل بوطأته الكبيرة كاهل المواطنين ويزيد على أزماتهم أزمة جديدة، فإضافة الى الطعن الذي تقدّمت به القوات اللبنانية في القانون الذي أقره المجلس النيابي والمتعلّق بسلفة لمؤسسة كهرباء لبنان وتعذّر البت به في المجلس الدستوي بسبب عدم إكتمال أعضائه، تأتي أزمة أخرى وشبحها يهدّد بأن تخيّم العتمة في بداية الأسبوع المقبل. فالى أي مدى هذا الأمر قابل للحل؟

في تفاصيل الموضوع فقد صدر قرار عن شركة كارادينيز التركية يقضي بوقف باخرتي الطاقة في الذوق والجية عن العمل اعتبارا من نهاية هذا الاسبوع بسبب قرار التحقيق في عقود الشركة بتهم فساد، ما سيؤدّي الى خسارة أكثر من ثلاثمئة ميغاوات كانت تُنتج عبر الباخرتين... فبحسب المعلومات إن كل باخرة تنتج حوالى 190 ميغاوات ما كان يؤمّن حوالى ثلاث ساعات ونصف من التغذية الكهربائية، وبحسب ما تؤكد مصادر متابعة عبر موقعنا فإنه في كل الأحوال العقد بين الدولة اللبنانية وكارادينيز ينتهي في أيلول، والتوقف قبل أوانهه سيجعلنا نخسر... فهل من حل؟

هنا تؤكد المصادر انه رغم المعلومات القائلة إن مؤسسة كهرباء لبنان قادرة على تغطية جزء من هذه الخسارة في حال تأمن الفيول لمعملي دير عمار والزهراني، إن الحل الفعلي للبقاء على الحال التي نحن فيها يكون بتشغيل كل المعامل، فهناك معامل قديمة في الذوق والجيّة وصور وبعلبك في حال تم تشغيلها إضافة الى معملي دير عمار والزهراني، نبقى في الحال الذي نحن فيه ولو كلّف الامر زيادة في التمويل.

وبعد الاجتماع أمس الذي ضمّ كلا من وزير المال ووزير الطاقة والمدير العام لكهرباء لبنان والذي بحث في الحلول الممكنة يبقى السؤال هل ستحل قضية سلفة الكهرباء قبل نهاية المهلة في 26 أيار فتحل معها المشكلة؟

غريس مخايل ,
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING