HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

امين عام الاتحاد المسيحي اللبناني المشرقي: نتمنى بمحبة على غبطته الدفع باتجاه الجوهر لا الشكل

24
JANUARY
2021
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

صدر عن امين عام الاتحاد المسيحي اللبناني المشرقي م. فرنسوا العلم التالي:

  استوقفني في عظة غبطته اليوم انتقاده عن حق التأخير الحاصل في تأليف الحكومة، في الوقت الذي يعاني فيه الوطن من الأزمات المالية والصحيّة والاقتصادي.
كما ورد في عظة غبطته:
" ... امام التحديات المصيرية، ترخص التضحيات الشكلية، ويكفي ان تكون النيّة سليمة. وفي كل حال، المبادرة بهذا الاتجاه ترفع من شأن صاحبها في نظر الناس والعامة، وتدّل على روح المسؤولية ..."
وبغض النظر عن موقفنا الرافض لتسخيف قضية الشراكة الوطنية واعتبارها مسألة شكلية، فاننا نعلن رفضنا المطلق لتبريرات الرضوخ امام التحديات الآنية مهما بلغت قساوتها، للتنازل عن الركائز الاستراتيجية الضرورية لاستمرار الأوطان، كما حصل من موافقة على اتفاق الطائف مثلاً بحجّة "وقف المدفع".
كما نؤكد على عدم ثقتنا الراسخة لتسليم القرار الحكومي برمّته لمن فشل في إدارة شركاته الخاصة، وأودت سياساته بلبنان الى الانهيار المالي والاقتصادي، ومن يساهم اليوم مع شركائه في إفشال التدقيق الجنائي ...
وانطلاقاً من مراجعة شريط أحداث العلاقة بين فخامة الرئيس وسعد الحريري، وتحديداً في محطة اختطافه المذّل في السعودية، والموقف السيادي النبيل والشجاع الذي اتخذه فخامة الرئيس في حينه لإنقاذه، فاننا نتمنى بمحبة على غبطته الدفع باتجاه الجوهر لا الشكل.
ونستذكر بالمناسبة قول المتنبّي المأثور:
"إذا أنت أكرمت الكريم ملكته
وإن أنت أكرمت اللئيم تمرّد".

 

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING