HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

بين نهاد المشنوق ووئام وهّاب.. ولعت!

11
SEPTEMBER
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

غرد وزير الداخلية السابق نهاد المشنوق عبر "تويتر" قائلاً: "كنّا نظن أننا نطالب السيد حسن نصرالله بالاستراتيجية الدفاعية، حمايةً للبنان ولوحدة اللبنانيين في مواجهة العدوّ الإسرائيلي، فتبيّن أنّنا يجب أن نطالبه بحقّ تقرير المصير، بعد أن حسم مصائرنا في حروب وأزمات المنطقة، بما لا يترك مجالاً للتمايز، بالحدّ الأدنى".


وتابع قائلاً: "إنّ هذا الكلام يجب ألا يمرّ من دون ردّ واضح ومحدّد من قبل رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة اللبنانية، لا سيما أنّ لبنان الرسمي، باعتراف نصرالله، وفّر الغطاء الشرعي لمقاومة الاعتداءات الإسرائيلية، ضمن مشروع حزب الله، دون غيره من المؤسسات العسكرية الشرعية".


وأضاف: "إلى متى ستبقى الدولة تتفرّج على جرّ لبنان إلى محاور وحروب ونيران؟ وهل سنبقى نضحك على أنفسنا وعلى المجتمع الدولي بالقول إنّ القرار 1701 بخير؟".


وختم المشنوق بالقول: "ليسمح لنا السيد نصرالله، لبنان ليس ساحةً للسياسة الإيرانية ولا لغيرها. لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه دفعنا لأجل استقلاله وسيادته أرواح أشرف الناس وعلى رأسهم الرئيس الشهيد رفيق الحريري".


علّق رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب على كلام النائب نهاد المشنوق.


وقال عبر “تويتر”: “مع محبتي للوزير المشنوق، أتمنى عليه عدم المزايدة على رئيس الحكومة في موضوع الاستراتيجية الدفاعية لأن الأسواق متعثرة ولا أحد مستعد للشراء وقبول أوراق الاعتماد. كما أن الحريري يعرف بأن ما يقوم هو الصواب له وللبلد”.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING