HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 23/7/2019

23
JULY
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

رغم أن الأزمة الحكومية الناتجة عن حادثة قبرشمون لم تجد طريقها إلى الحل بعد، إلا أن المؤشرات الإيجابية المتدافعة على الخطين الاقتصادي والمالي، ولاسيما بعد اقرار موازنة 2019، تبشر بالخير...

واليوم، برز مؤشر دولي لافت في هذا الإطار، حيث وزع المكتب الإعلامي للمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش تصريحه 

عقب مشاورات مجلس الامن حول القرار 1701، والذي خصص 

جزءا أساسيا منه لإقرار الموازنة في لبنان، حيث لفت إلى حصول نقاش في مجلس الأمن حول مؤتمر "سيدر" وضرورة تطبيقه، لأن بعض الدول الأعضاء لاحظت عدم حدوث تطورات إيجابية في ما يتعلق باقتصاد البلاد في المرحلة الأخيرة، ولذلك أخذوا الإشارات الاخيرة، أي إقرار الموازنة، بشكل إيجابي للغاية، على حد تعبيره...

وفي السياق الإيجابي إياه، تحدث حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في مقابلة خاصة مع ال otv، عرض فيها لتحديات المرحلة، في وقت كان رئيس جمعية المصارف سليم صفير يؤكد من السراي الحكومي ان وضع الليرة جيد، وان هدف المصارف يبقى مساعدة الحكومة والوطن... 

واليوم، أعلن تكتل لبنان القوي عن تقديم اقتراح قانون خاص باستعادة الأموال المنهوبة خلال اليومين المقبلين، على أمل أن تتلقفه القوى السياسية إيجابا، وتقدم بإقراره إشارة واضحة إلى المجتمعين اللبناني والدولي، إلى أن ارادة الإصلاح حقيقة، وأن ترجمتها العملية باتت ملموسة، ولم تعد مجرد كلام وشعارات ووعود.


=======================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

يبذل رئيس الحكومة سعد الحريري جهدا لانعقاد جلسة لمجلس الوزراء على قاعدة حل حادث الجبل قضائيا..
لكن مصادر مطلعة وعلى رغم مكوكية تحرك اللواء عباس ابرهيم، أفادت بعدم حصول تقدم بالعمق حتى الآن على مسار المساعي لحلحلة ذيول مشكلة البساتين- قبرشمون، وبالتالي لا موعد لجلسة حكومية بعد في انتظار أن يتم تحديد الجهة القضائية المختصة للقضية وأن يتبلورالحل بهدوء وجدية وسلاسة، وعلى قاعدة الملاءمة بين احترام الهيبة القضائية وأرواح الضحايا والمرونة السياسية، وبما يريح الأجواء على مستوى الجبل في شكل خاص والبلد ومسارعمل مجلس الوزراء في شكل عام.

ولعل أبرز ما يوحي بهذا الجو المنشود ما ورد على لسان دولة ايلي الفرزلي بعد لقائه الرئيس نبيه بري في عين التينة حيث أشار إلى أن للقضاء دورا" وكذلك للسياسة دور ومع اعتقاده بأن الأمور ستنهج في النهاية مسلكا" يخدم مصلحة لبنان العليا، والرئيس عون في هذا الوارد.

أما خارج الشأن الحكومي فلم يبرز ما يؤشر الى تطورات باستثناء لقاء وزير العمل وفدا من اتحاد عمال فلسطين حول موضوع قانونية العمل للاشخاص الفلسطينيين.. والمؤتمر الصحافي الذي عقده وزير الصناعة حيال المهل لأصحاب المصانع والمعامل على ضفاف نهر الليطاني لجهة تسوية أوضاعهم وأعمالهم لجهة عدم تلويث النهر.. كذلك المؤتمر الصحافي لوزيرة الطاقة التي بشرت أمام شركات نفط عالمية ببناء القطاع اللبناني على أسس شفافة وبدءا" من ال 2019.

في المنطقة شد الحبال والمواقف على حاله بين إيران والولايات المتحدة على مستوى الخليج ومحيطه وكذلك هي حال الإبهام في ما يمكن أن تكون عليه خرائط النفوذ الدولي-الإقليمي في الساحات السورية والعراقية واليمنية وامتدادا" الى ليبيا.
إذن الاتصالات لعقد جلسة لمجلس الوزراء تتكثف وحتى الساعة لا توافق على عقد جلسة لمجلس الوزراء هذا الاسبوع.


==========================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbnط

سفينة معالجة تداعيات حادثة قبرشمون لم ترس على شاطئ الأمان المنجز حتى الآن.
وإذا كان جسر هوة الانقسام حول آلية الحل للخروج من الأزمة لم يكتمل بعد فإن الاتصالات واللقاءات تتواصل في السر والعلن وعلى أكثر من خط لحصر تداعيات الحادثة التي وقعت في الثلاثين من حزيران الماضي.

وفي هذا الشأن عقد صباح اليوم لقاء في قصر بعبدا بين رئيس الجمهورية ميشال عون والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم.

أما الرئيس سعد الحريري فإن أولوية الأولويات لديه هي انعقاد مجلس الوزراء بعد غياب جلساته ثلاثة أسابيع تقريبا.
لكن مساعي رئيس الحكومة في هذا الشأن لم تؤت أكلها بعد استنادا إلى معالجات تداعيات حادثة قبرشمون رغم اجتماعاته الأخيرة مع ممثلين للطرفين الرئيسيين المتنازعين.
فالوزير وائل أبو فاعور حذر من محاولات إستغلال المحكمة العسكرية لسلوك طريقٍ غير نزيه باتجاه المجلس العدلي.

في المقابل كان النائب طلال أرسلان يكرر تمسكه بالمجلس ويسأل: هل تريدون أن تدفعوا الدروز إلى لعبة الثأر وإغراق الجبل في فتنة دموية؟.
كتلة المستقبل رأت أن محاولة التصويب على الحريري في حادثة قبرشمون والتغريد على وتر زجه في النزاع أمر غير قبول ومن شأنه صرف الإنظار عن الجهود الحقيقية التي تعمل على خط الحل معتبرة أن المهلة التي أعطيت لإبتكار الحلول والمخارج لا تحتمل مزيدا من التمديد والمراوحة والمسؤولية الوطنية والدستورية تقتضي مبادرة رئاسة مجلس الوزراء لحسم الأمر.

على المسار اللبناني - الفلسطيني لقاء بين الوزير كميل ابو سليمان ووفد من إتحاد عمال فلسطين أعلن بعده وزير العمل أن الإعفاء التام من إجازات العمل يتطلب تعديل قانون العمل.
وعلى المسار نفسه نفي للرئيس الحريري أن يكون قد وصف الحكيم سمير جعجع بأنه كان غير حكيم في موضوع العمالة الفلسطينية ووزير العمل بأنه لا يمتلك خبرة كافية.
وفي الشأن الإقتصادي والمالي اعتبر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن موازنة 2019 التي أقرها مجلس النواب هي بداية جيدة مطمئنا إلى أن الوضع الإقتصادي يتجه نحو الأفضل وأن وضع الليرة مستقر وقال إن الأنظار تتجه نحو موازنة 2020.

في فلسطين المحتلة مضى المحتل الإسرائيلي في الإمعان بجريمة هدم الشقق السكنية في حي وادي الحمص شرق القدس من دون أن يرصد أي استنكارٍ في أودية أمة العرب.
التدمير الإسرائيلي المنظم هو الأخطر والأوسع منذ اثنين وخمسين عاما ومن شأنه تهجير السكان المقدسيين وعزل القدس عن بيت لحم ومنع تواصلها مع الضفة الغربية.


====================



* مقدمة نششرة اخبار "تلفزيون المنار"

قبل ان تغلق ملفات ما زالت معلقة، فتحت ملفات كانت مسوفة، وقبل ان يعود مجلس الوزراء للانعقاد، باتت تسابقه أزمة النفايات..
الازمة المتجددة هي بسبب عجز الحكومة عن ايجاد الحلول الحقيقية، واتباعها أساليب الرتق السياسية، فامتلأت المطامر قبل ان تمتلئ جعبة الحكومة بالحلول المأمولة بل الموعودة عند كل مفترق أزمة..
وصل اتحاد بلديات الضاحية ومعه بلدية الشويفات الى ساعة الصفر التي طالما حذروا منها الحكومة، فما تبقى من مطمر الكوستا برافا أعجز من ان يحتمل عجز الحكومة عن ايجاد الحلول، ومتى تبقى من مساحات لا تستطيع استقبال نفايات بقية المناطق..
صرخة هل تحرك الساكن الحكومي عن هذه الازمة الكريهة التي باتت معضلة وطنية؟ ومتى تتحرك الحكومة بحلول جذرية لأزمة متجذرة في عقول اصحاب الحل والربط، الذين يعملون بلغة تطييف النفايات ومنطقتها بدل ايجاد الحل الوطني الشامل لهذه الازمة؟

اجتماع وزاري مصغر على وقع ازمة النفايات، خرج بعده وزير البيئة بمئة حل وحل، لكنها غير سحرية كما قال، فيما اللبنانيون واقعون تحت روائح ان لم تكن في المطامر فهي بطريقها الى بعض الشوارع، لا سيما العاصمة بيروت..فهل من يستفيق؟

سياسيا لا استفاقة حكومية من حادثة قبرشمون الى الآن، ورغم كل المساعي السياسية فلا جديد يعتد به يعيد الروح الى جلسات مجلس الوزراء.

عالميا روح ترامب السياسية حلت في الحكومة البريطانية مع وصول شبيهه شكلا ومضمونا، بوريس جونسون الى رئاسة حزب المحافظين وبالتالي الى رئاسة وزراء بريطانيا..
فاستقبله ترامب بتغريدة هنأ فيها رئيس الوزراء العظيم كا سماه ..
وعلى اسم فلسطين اكمل المقدسيون مسار النضال، عين على بيوت يهدمها الصهاينة في وادي الحمص، واخرى على أطفال رموا ببصقة القرن على اعراب ارتضوا ان يكونوا عرّابين لصفقة القرن، فهاجموا سياحا سعوديين وغير سعوديين يسمون صحفيين، مكلفين اقتحام القدس كزائرين، والحقيقة انهم مطبعون ممهدون لاسيادهم السياسيين..


=====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

محركات ايجاد الحلول تقابلها محركات التعطيل... فحادثة قبر شمون التي سلكت طريقها الى القضاء العسكري، يفترض ان تترافق مع عودة مجلس الوزراء للاجتماع واقرار المشاريع التي لم تعد تحمل الانتظار، قابلتها محركات التعطيل بالعمل على توتير الاجواء السياسية والتمسك بمطالب تعجيزية وكأن هناك من يصر على تعطيل عمل المؤسسات الدستورية وبالتالي تعطيل مصالح اللبنانيين والمشاريع المقترحة التي من شأن اقرارها تفعيل الحركة الاقتصادية والمالية.

فحادثة قبر شمون يتوقع ان ينتهي من دراستها القاضي كلود غانم خلال الاربع والعشرين ساعة المقبلة، ليصار بعد ذلك الى الادعاء واحالة الملف الى قاضي التحقيق العسكري الاول، خاصة وان التحقيقات التي اجرتها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي يصل عدد صفحاتها الى ما يقارب السبعمئة.

كتلة المستقبل اكدت على اهمية ايجاد المخارج القضائية لحادثة قبر شمون، لكنها حذرت من الاستغراق في التصعيد السياسي، واكدت ان المهلة التي اعطيت لابتكار الحلول والمخارج لا تحتمل مزيدا من التمديد والمراوحة في الدوائر ذاتها، وان المسؤولية الوطنية والدستورية تقتضي مبادرة رئاسة مجلس الوزراء لحسم الأمر واتخاذ كل ما من شأنه تحريك عجلة العمل الحكومي.
وهو ما يعني عمليا ان الرئيس سعد الحريري سيبادر لحسم الامر واتخاذ القرار بشأن جلسة مجلس الوزراء.


===========================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

البلد واقف على إيماءة رأس من نائب ... صدقوا أو لا تصدقوا ... إذا أومأ برأسه إيجابا، يدعو رئيس الحكومة إلى جلسة لمجلس الوزراء ... إذا أومأ برأسه سلبا ، لا يبادر رئيس الحكومة إلى الدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء ... 
النائب هو المير طلال إرسلان ...

منذ الثاني من تموز لا جلسة لمجلس الوزراء لأن المير يرفض أن تنعقد الجلسة إذا لم تحل حادثة قبرشمون على المجلس العدلي ... طارت جلسة ذاك الثلاثاء، ومنذ ذلك التاريخ لم تتم الدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء لأن المير يشترط وضع المجلس العدلي على جدول الأعمال، ويبدو أنه قادر على ذلك لأن جميع القادرين يقفون على خاطر المير ، هذا يعني أن مجلس الوزراء المعطل منذ الثاني من تموز سيبقى معطلا إلى ان يأمر المير بانعقاده ... هذه ليست بهورات ، هذا واقع ، أما عدا ذلك فتحليلات أو اجتهادات لا تقدم أو تؤخر ... 

من خارج السياق ، يتحدث الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يوم الجمعة المقبل في منطقة السان تيريز ، وقد يتطرق في كلمته إلى ازمة انعقاد مجلس الوزراء وربما يتقدم بمقترحات من شأنها رسم خارطة طريق في اتجاه العودة إلى مجلس الوزراء ...

في غضون ذلك ، تنتظر الموازنة ان تنشر في الجريدة الرسمية ، لكن عملية التنقيح تستدعي المزيد من الوقت بما يعني ترجيح أن لا تصدر في الجريدة الرسمية بعد غد الخميس ، وهذا الإنتظار يحتم انتظار المباشرة بالإجراءات التي فرضتها الموازنة لجهة الرسوم والضرائب الجديدة ...

لكن في المقابل هناك أزمات عابرة لطاولة مجلس الوزراء وللموازنة ، أنها أزمات تنطبق عليها تسمية " المزمنة " : من أزمة النفايات التي " عمرت " من دون إيجاد حل مستدام لها إلى أزمة التلوث الذي يراوح بين المعامل ومعمل الذوق ، فما هي المضاعفات والآثار ؟


==========================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

لا أستبعد اعتكاف الحريري او استقالته. هذا الموقف الصباحي للنائب السابق المستقبلي مصطفى علوش أشر الى ان الحلول التي يفتش عنها المسؤولون منذ حادثة قبرشمون اصطدمت بالجدار المسدود، وأكد ان المخارج التي طفت على السطح في عطلة نهاية الاسبوع انتهت الى خيبة جديدة.

موقف كتلة المستقبل بعد الظهر ثبت الانطباع القائم، كما ثبت حقيقة جديدة مفادها ان الرئيس الحريري تعب من الانتظار ومل المماطلة والتسويف. فالكتلة اعلنت في ختام بيانها ان المسؤولية الوطنية والدستورية تقتضي مبادرة رئاسة مجلس الوزراء لحسم الامر واتخاذ كل ما من شأنه تحريك عجلة العمل الحكومي. فهل يفعلها رئيس الحكومة؟ وهل يدعو مجلس الوزراء الى الانعقاد قبل التوصل الى المخرج القضائي-القانوني الملائم لحادثة قبرشمون؟ وفي حال انعقاد الجلسة الحكومية هل ستمضي الامور على خير أم ان الجو المتشنج بين المكونات الحكومية المختلفة سيؤدي الى تطيير الجلسة وربما تفجير الحكومة؟ 

موقف الكتلة جاء بعد يوم من التصعيد الكلامي بطلاه الأمير طلال ارسلان والوزير وائل أبو فاعور. فارسلان جدد طلب إحالة حادثة قبرشمون على المجلس العدلي معتبرا انه امر طبيعي. في المقابل أكد ابو فاعور انه لن يكون قرار بشأن المجلس العدلي في مجلس الوزراء، كما حذر من استغلال المحكمة العسكرية لسلوك طريق غير نزيهة تجاه المجلس العدلي. ماذا يعني كل هذا؟ يعني ان السفينة اللبنانية تغرق، فيما البحارة مشغولون بجنس المحكمة.

فيا ايها المسؤولون، في اي موقع كنتم، وبأي موقف التزمتم. اعلموا ان اللبنانيين ملوا مناكفاتكم السخيفة وصراعاتكم التافهة . واعلموا ايضا ان قسما كبيرا من اللبنانيين يئن من العوز وضيق الحال، وان هذا القسم لا يهتم بمحاكماتكم: لا العسكرية منها ولا العدلية. انه يريد رغيف الخبز والكرامة لا شعاراتكم الفارغة واسطواناتكم المملة. فعودوا الى مفهوم الدولة قبل فوات الاوان، وحافظواعلى ما تبقى من الوطن قبل أن تهب العاصفة فيغرق المركب بمن فيه. وعندها لا ينفع الندم


======================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

ترامب واحد لا يكفي.. فسخر للعالم ترامبان: أصلي ومستنسخ بطبعة بريطانية بوريس جونسون "دوبلير ترامب" وصل الى السرايا الحكومية اللندنية على متن ثلاثية من الوعود: تنفيذ رغبة الرئيس الأميركي في الخروج من الاتحاد الاوروبي وإشهاره الولاء لاسرائيل والعداء للاسلام .

المتحدر من جد تركي هو علي كمال بك وصف نفسه بأنه صهيوني حتى النخاع وإن إسرائيل هي البلد العظيم الذي يحب لكن مهمته الأولى في "تن دواننغ ستريت" هي وضع بريطانيا خارج أوروبا من دون قيد أو شرط وبلا اتفاقيات سعت لها تيريزا ماي تيريزا فشلت واستقالت ولم تنفذ ما طلبه الرئيس الاميركي بإدارة الظهر للاتحاد الاوربي بلا تنسيق لكن وزير خارجية بريطانيا فعل وادلى اليمين السياسية لتوأمه الأميركي بأن ينسحب لأن في الاتحاد قوة.. وأميركا لا تريد لبريطانيا العظمى أن تكون قوية.. بل ذنبا سياسيا تابعا لها وقبل آخر تشرين الأول المقبل ستكون الإمبراطورية قد غابت عنها شمس أوروبا وعادت الى نظام البيعة الأميركي الذي استدرجها إلى مياه الخليج ثم تركها تغرق بين المضايق وبأولى أزماتها على مستوى المنطقة "تهدت" لندن بشراع من المنطقة وفوضت الى الموانئ السياسية في كل من العراق وسلطنة عمان تسيير رحلات طلب التهدئة من إيران التي زارها رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي بعد اتصال من وزيرة الدفاع البريطانية فيما يصل السبت إلى طهران كبير صانعي الدبلوماسية يوسف بن علوي المبللة يداه بإتفاقيات وتسويات على مستوى حل النزاعات إلا نزاع قبرشمون.

الازمة التي جمدت عروق الحكومة اللبنانية منذ ثلاثة وعشرين يوما ولا تزال تخضع للمزايدات والشروط وبعدما تحصن الرئيس سعد الحريري بقوة الموقف وتشجع على إصداره في غضون ساعات تريث وأجرى تواصلا مع رئيس الجمهورية بهدف الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء وهو ينتظر رد الرئيس عون لأن جدول الأعمال جاهز ويعد استكمالا لآخر جلسة وعلى رصيف الانتظار يفعل المير طلال أرسلان معامل التهديد في "بوشهر خلدة" ويسأل: هل تريدون أن تدفعوا الدروز إلى لعبة الثأر وإغراق الجبل في فتنة دموية؟ فيما يسخف وزير الصناعة وائل أبو فاعور من رواية محاولة الاغتيال والاستهداف التي يرددها الوزير صالح الغريب وتندرا استحضر ابو فاعور مشهد اغتيال جون كيندي ملوحا بيده للجماهير قبل إطلاق النار وأكد وزير الصناعة أن موكب الوزير الملوح للمواطنين هو من بادر الى إطلاق النار وما حدث بعد ذلك هو رد فعل وإذا كانت أزمة قبر شمون لم تخرج من قبرها السياسي بعد فإن الحكومة برمتها ستكون بدءا من الغد امام "الطامة" الكبرى وستجد نفسها أن أول بند سيطفو على جدول أعمالها هو النفايات التي ستطمر المجلس العدلي ومتفرعاته القضائية واعتبارا من الغد سوف يقفل مطمر الكوستا برافا أبوابه أمام نفايات المناطق.. ولن تجد النفايات مرتعا تلجأ إليه مع إقفال بوابات مجلس الوزراء وبفرعية وزارية حاولت لجنة مختصة البحث في حل للأزمة لكنها أصيبت بالإرباك فيما برز أول تهديد من الجبل عبر رئيس تيار التوحيد وئام وهاب معتبرا أن قرار رئيس اتحاد بلديات الضاحية عن إقفال الكوستا برافا بوجه نفايات الشوف وعالية بلطجة وما بين الفتنة والبلطجة ونزوح نفايات الكوستا وتجميد اعمال مجلس الوزراء. البلد ماشي بعناية الهية.


=======================

وطنية
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING