HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

الوزير باسيل على رأس وفد من تكتل لبنان القوي والتيار الوطني الحر ضم مسؤوليه على مختلف المستويات في بكركي: نخوض اليوم مع بكركي مقاومة اقتصادية (الصور بعدسة الزميل جورج فغالي)

19
MAY
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-



اشار وزير الخارجية جبران باسيل الى ان كلام رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر هو دليل على مشكلة انحطاط اخلاقي يطال البلد ويمس بالكرامات والاخلاق، وللاسف ليس هناك مرجع اخلاقي يحكم في التعاطي مع الشخصيات الوطنية المهمة، وحين لا يعود هناك اخلاق في البلد نصل الى هذه المرحلة، واوضح ان ما حصل يجب ان يؤدي الى تصحيح الشراكة والتمثيل في البلد، ويجب احترام الحقيقة والاخلاق، ومن الطبيعي ان لا نعترف بالموقع حتى يتم تصحيح الوضع، ونحن من جهتنا نقاطع رئاسة الاتحاد العمالي العام حتى يقوم المعنيين بحسن التمثيل، وغير ذلك لا يكون هناك تصحيح للتمثيل.

ولفت باسيل بعد لقائه البطريرك بشارة الراعي في بكركي، الى اننا مع الراعي وبكركي المؤتمنين على رسالة لبنان، خاصة وان بكركي في زمن البطريرك صفير قادوا مقاومة سياسية، ونحن اليوم سنخوض مع بكركي مقاومة اقتصادية، واليوم الوقت المناسب لتصحيح الموضوع في الموازنة، والحرية اشكالها كثيرة ومنها حرية الانسان في كرامته ولقمة عيشه.

وبعد مشاركته في قداسٍ عن راحة نفس البطريرك الراحل مار نصر الله بطرس صفير، كتب وزير الخارجية جبران باسيل في سجل بكركي الذهبي مؤكدا أن بكركي ستبقى مجد لبنان.

وقال "لن ينقص من مجد لبنان شيئا برحيل أحد كبارها، ولم يمس به اساءة من صغار قومه، بل نؤمن عميقا بثبات بكركي في رسالتها، لنحافظ مع بطريركها على رسالة لبنان".

 

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING