HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

لا تصعيد للوضع في الجنوب

17
MAY
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

ساترفيلد الى اسرائيل 

إنتقل ساترفيلد من بيروت الى تل ابيب عن طريق قبرص في مهمة تمتد ليومين على الأقل لمناقشة الطروحات اللبنانية الجديدة الخاصة بآلية المفاوضات حول ترسيم الحدود البرية والبحرية اللبنانية - الإسرائيلية في سلّة واحدة، في اعقاب اللقاءات التي جمعته مع كل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة، وايضاً مع وزير الخارجية جبران باسيل، الذي التقاه مرتين، كان آخرها اللقاء ليل اول امس، بالإضافة الى مجموعة من اللقاءات مع شخصيات اخرى عُقدت بعيداً من الأضواء في السفارة الأميركية في بيروت.

وقالت مصادر واسعة الإطلاع لـ«الجمهورية»، انّ ساترفيلد وعد بالتواصل مع المسؤولين اللبنانيين مطلع الأسبوع المقبل ما لم تسمح له ظروف العودة الى بيروت نهاية الأسبوع الجاري في زيارات مكوكية، لأنها ستكون رهناً بما ستحققه زيارته في اسرائيل ومدى تجاوب رئيس الحكومة الاسرائيلية والفريق المكلّف بالترسيم مع الطروحات اللبنانية الجديدة وما سيطرحه ساترفيلد عليهم.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر دبلوماسية لـ«الجمهورية» أنّ لبنان تبلّغ رسائل تطمين اميركية، ان لا تصعيد للوضع في الجنوب، وانّ هناك اتجاهاً نحو إجراء مفاوضات جدّية في موضوع ترسيم الحدود البحرية مع اسرائيل، واضافت، انّ الاميركيين طلبوا من الاسرائيليين وقف الاشغال في الحقول النفطية (في المنطقة المتنازع عليها مع لبنان او القريبة منها) موقتاً، افساحاً في المجال أمام المباحثات وعدم تصعيد الوضع.

واكّدت المصادر، انّ الاميركيين مهتمون بألّا يؤثر ما يجري في المنطقة إضافة للنزوح السوري، على الوضع في لبنان، خصوصاً من الناحية الامنية، ويسألون عن الحلول الممكن طرحها لإعادة النازحين إلى بلادهم.

الجمهورية
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING