HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

الراعي: لبنان رازح تحت عبء ثقيل وننادي النازحين بالعودة إلى أرضهم

14
APRIL
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

 

أشار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في العظة الّتي ألقاها خلال ترؤسه قداس أحد الشعانين في بكركي، إلى "أننا نلتمس للجميع سلام المسيح، ولا سيما لبلداننا المشرقية التي تعاني من الحروب والانقاسمات والنزوح والهجرة والأزمات. نلتمس هذا السلام للعراق وسوريا، مع عودة جميع النازحين والمهجرين إلى وطنهم، ليواصلوا كتابة تاريخهم ويحافظوا على بلدهم، فلا يكونوا كالعبء على البلاد التّي استقبلتهم وبخاصة لبنان".

 

وشدّد البطريرك الراعي، على أنّ "لبنان رازح تحت عبء ثقيل يتهدد حياة شعبة وكيانه وسقوط اقتصاده وتوقّف نموّه"، موضحاً "أنّنا عندما ننادي النازحين بالعودة إلى أرضهم، بالرغم من عدم تشجيعهم من قبل الأسرة الدولية لأغراض وأسباب سياسية، إنّما لكي لا يكونوا مع وطنهم ضحية حربين: الأولى حرب الأسلحة الّتي دمّرت الحجر، والثانية الحرب السياسية، أي عدم العودة الّتي تدمّر الهوية والثاقفة والتاريخ".

 

وأضاف الراعي "لا يمكن القبول بانتزاع هوية القدس المنفتحة على الديانات التوحيدية، وجعلها عاصمة لإسرائيل اليهودية. كما لا يمكن القبول بإلغاء الدور المسيحي البنّاء وبتجاوز المسلمين، فيما لهم من أماكن عبادة وحضور. من أجل إحلال السلام، لا يمكن القبول بحرمان الفلسطينيّين من دولة خاصة بهم، ومن عودة اللاجئين إلى أراضيهم".

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING