HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

وفد البرلمان في بلاد الأميركان: نازحون وعقوبات واصلاح (كبريال مراد)

2
APRIL
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

قبل أيام زار وفد من البنك الدولي لبنان، حيث تركز البحث على أولويات الكهرباء والموازنة واصلاحاتها ومؤتمر «سيدر» باستثماراته واصلاحاته، والمشاريع القائمة حاليا والتي تنفذ بقيمة مليار و300 مليون دولار، وأخرى تنتظر اقرارها في المؤسسات الدستورية بقيمة 900 مليون دولار.

 

وفي الأيام المقبلة، سيرد وفد لبناني يضم رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابرهيم كنعان ورئيس لجنة الشؤون الخارجية ياسين جابر ومستشار رئيس المجلس النيابي علي حمدان الزيارة لواشنطن بجدول أعمال من شقين.

 

فوفق معلومات الtayyar.org، ان الشق الأول للقاءات واشنطن مالي اقتصادي اصلاحي، مرتبط بالدعوة التي وجهها البنك الدولي للوفد للمشاركة في المؤتمر الذي ينظمه في 8 و9 و10 نيسان، لاسيما أن لبنان على مفترق طرق بعد انتخابات نيابية أفرزت حكومة جديدة، حيث تعهد لبنان من ضمن مؤتمر سيدر وخارجه باصلاحات مالية واقتصادية بنيوية، في مثلث الدين والكهرباء والرواتب.


وفي ضوء ذلك، فمن المهم أن يسمع المجتمع الدولي ما تحقق، وما لم يتحقق حتى الساعة، والاسباب والتوقعات للمرحلة المقبلة.

لذلك، فمهمة الوفد وفق معلومات الtayyar.org، بالغة الأهمية، لأن الحاضرين في المؤتمر يشكّلون كل المجتمع المالي الدولي، بوجود صندوق النقد الدولي الى جانب البنك الدولي، كما جرت دعوة كل صناديق الاستثمار والمؤسسات المالية الدولية، اضافة الى تمثيل برلماني من دول عدة تتعاون مع البنك والصندوق الدوليين.

 

وسط هذه الفرصة السانحة، فمن المهم أن يسمع المجتمع الدولي المالي أولويات لبنان بموضوع النازحين وارتباطها العضوي بالملف المالي والاقتصادي، وبالأعباء المالية التي يرزح تحتها لبنان.

 

لذلك، يتسلّح الوفد بموقف الدولة اللبنانية الذي عبّر عنه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري، وجرى ابلاغه لوزير الخارجية الأميركية مايك بامبيو خلال زيارته للبنان قبل ايام، وهو يتمحور حول 3 نقاط اساسية:

١-الوحدة الوطنية التي هي استراتيجية بالنسبة للموقف اللبناني.
٢-عودة النازحين السوريين بمعزل عن اي حل سياسي.
٣-أن يكون التمويل الدولي لعودة النازحين لا لبقائهم في لبنان.

هذا في الشق المرتبط بالمؤتمر. أما ما بعده وعلى هامشه، فسيعقد الوفد لقاءات مع المسؤولين الاميركيين. وقد علم الtayyar.org أنها ستكون على مستوى وازن، بدءاً من وزارة الخارجية الأميركية، حيث سيلتقي الوفد المساعد الأول لوزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساتيرفيلد الذي كان قبل اسابيع في زيارة استطلاعية لبيروت سبقت زيارة بامبيو. كما سيلتقي الوفد رئيس لجنة المخصصات في الكونغرس الأميركي، كما ستكون له لقاءات في وزارة الخزانة الأميركية. وهي لقاءات مرتبطة بالموقف الأميركي من الواقع اللبناني والسعي لتسويق الموقف اللبناني.

 

كما سيشارك الوفد بلقاءات أبرزها مع "اميريكان تاسك فورس"، علماً انه تم اعداد برنامج الزيارة بالتنسيق مع سفير لبنان في واشنطن غابي عيسى.

كبريال مراد,
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING