HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

بالفيديو: صلبوا المسيح في الأمس ويستمرّون في طعنه اليوم

13
JANUARY
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

في وطنك صلبوك مرتين، مرة من الفي عام ومرة هذه السنة 2019. التاريخ يعيد نفسه. بهذه الكلمات عبّر الاب طوني الخولي عن غضبه وسخطه من المعرض المسيء ليسوع المسيح وامه العذراء مريم في متحف حيفا. هذا المعرض الذي اثار غضب المسيحيين والمسلمين معاً في حيفا اذ نزل المحتجون الى الشارع وشهد محيط متحف حيفا، خلال اليومين الماضيين تظاهرات عدة اعتقلت على إثرها الشرطة الإسرائيلية 3 أشخاص، بعدما اعتدت بالضرب وقنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، لتفريقهم بالقوة وقنابل صوت خلال فضها المظاهرة. فاسرائيل لم تتوانى عن اظهار حقدها على المسيح.

وصورت الايقونات والمجسدات المعروضة في المتحف، تجسيد لصلب المسيح على صورة البلياتشو الذى يرمز لمطعم شهير، وأخرى تمثل السيدة العذراء مريم على صورة الدمية باربي. وكانت السلطات الكنسية في الاراضي المقدسة طالبت بضرورة ازالة هذه التماثيل والمجسمات المسيئة، رافضة التطاول والاساءة التي تستهدف السيد المسيح والعذراء. وقامت عدد من الصفحات المسيحية في الاراضي المقدسة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بتداول الصور المسيئة بالمعرض، معتبرين ما حدث إهانة للمسيحية وازدراء للديانة المسيحية ورمزها يسوع المسيح، وأن المعرض ما هو إلا استفزاز من جانب السلطات الإسرائيلية للمسيحيين العرب.

اشارة الى انّها ليست المرة الاولى التي تظهر فيها هذه التماثيل اذ يذكر أن الدنمارك كانت نظمت عام 2008، معرضا ضخما للصور الكاريكاترية، شارك فيه أكثر من 15 ألف رسام، ضم صورا وإيقونات مسيئة للسيد المسيح، اعتبرتها الكنائس الشرقية والغربية تطاول فى حق المقدسات المسيحية وأثار عدد كبير من المسيحيين حول العالم. ويبقى السؤال الى متى تستباح المقدسات في بلد يعيد صلب السيد المسيح كلّ يوم باضطهاد شعبه وبتهجيرهم من ارضهم وباحتلال اراضيهم؟

OTV News
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING