HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

١٣ تشرين معركة تحدي الواقعية لتبقى الكرامة الوطنية.. كنعان من لندن: نريد حكومة للانجاز وتسجيل الاهداف الوطنية الكبيرة لا للمتاريس وتسجيل النقاط

13
OCTOBER
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
أكد امين سر تكتل لبنان القوي النائب ابراهيم كنعان انه ستكون لدينا حكومة ونريدها للانجاز لا للمتاريس، بل لتأمين المطالب التي يريدها اللبنانيون وتلبية تطلعاتههم، لنسجّل أهدافاً وطنية كبيرة، لا النقاط الصغيرة في مرمى بعضنا البعض".
 
وتوجّه كنعان الى "الرفاق في التيار الوطني الحر" وقال "قوتنا ليست بعضلات السلطة، بل بايماننا بلبنان ونضالنا لسلام مجتمعنا وتعزيز عناصر المصالحة، حيث استعيد ما قاله الرئيس العماد ميشال عون يوماً، ألف مشكل مع الخارج ولا مشكل مع الداخل".
 
كلام كنعان جاء خلال العشاء الذي اقامته هيئة التيار الوطني الحر في المملكة المتحدة، بحضور النائب البريطانية روبى حق والسفير اللبناني في لندن رامي مرتضى واركان السفارة، ومتروبوليت الجزر البريطانية وايرلندا المطران سلوان اونر، ورئيس الرسالة المارونية في بريطانيا الاب جوني سابا، ومسؤول عام قطاع الانتشار في التيار الوطني الحر الدكتور مارك زبال، ومسؤول القوات اللبنانية في لندن بيار منصور، ومفوض اوروبا في حزب الوطنيين الاحرار علام الخوري، وممثل الحزب السوري القوي الاجتماعي فؤاد حردان، وممثل حركة امل حسين خليل، وممثل الكتائب جاد بعقليني وممثل تيار المستقبل ايمن حجار وممثل الجمعية الخيرية الحاج حسين العوطى.
 
واعتبر كنعان أن "الكلام كثير عن افشال العهد، بينما العهد ليس شخصاً او حزباً، بل هو عهد كل اللبنانيين، ونجاحه هو نجاحهم، وفشله هو فشلهم"، وأكد كنعان "اننا نريد اقتصاداً قوياً وفرص عمل لشبابنا ومالية عامة سليمة، ومحاسبة فعلية، وهو ما نعمل عليه، لأن البلد سيبقى "فلتان" من دون محاسبة"،  وقال "إن بناء الدولة ليس حلماً مستحيلاً، ويجب ان نصم الأذان عن الحملات والشائعات، ونأخذ النقد البناء في الاعتبار، لتصحيح اي خلل، والانتصار على اليأس بالعمل والجهد".
 
اضاف كنعان "لمن يسأل عما تحقق نقول، لقد  عدنا وحررنا ارضنا، وحققنا انتخابات نيابية من خلال قانون جديد واقتراع للمنتشرين، فتغيّر التمثيل النيابي والحكومي وباتت لدينا شراكة فعلية واستعدنا صلاحيات الرئاسة بالممارسة لا بتعديل اي نص دستوري، وارسينا الاستقرار وباتت للجيش والاجهزة الامنية وحدة الهدف، وهو الاستقرار والقضاء على الارهاب، واستعدنا المالية العامة الى المعايير العالمية وعدنا الى الموازنات والحسابات المالية، لا الى الصرف الكيدي  والاستنسابي والعشوائي".
 
اضاف "واليوم نريد عودة النازحين، ونرفض التوطين المباشر وغير المباشر، وسنستمر في مكافحة الفساد، ونعمل على تحقيق المطالب الاجتماعية والحياتية من نفايات وكهرباء والقضاء على المافيات، وهذه الامور ممكنة اذا تعاطينا بنفس الروحية والتصميم وصمينا اذاننا عن حملات التشويه والتيئيس، على غرار كذبة الطائرات الرئاسية الاربعة التي رافقت زيارة رئيس الجمهورية الى الولايات المتحدة ".
 
وقال كنعان "ما بعد الثالث عشر من تشرين الاول 1990 جمعتنا المصيبة، اما اليوم، فعلى المسؤولية ان تجمعنا، لنتشارك جميعنا معاً بكل تلاويننا في صناعة مستقبل لبنان، حتى لا تضيع الفرصة التاريخية لتحقيق الدولة التي تجعل اللبناني يثبت في ارضه".
 
اضاف " منذ العام 1990 تحدينا الواقعية ومنطق "اليد يلي ما فيك عليها بوسها وادعي عليها بالكسر، وواجهنا وكنا على قدر التحديات، في الوقت الذي كنا نسأل عن امكان العودة يوماً الى لبنان بكرامتنا ومبادئنا ونستعيد حريتنا، حيث شكك كثيرون، لكننا ناضلنا وعدنا وانتصر لبنان، واثبتنا أن لا شيء مستحيل، واليوم لدينا الارادة ذاتها لشجاعة الاستمرار".
 
وأكد كنعان أن "هناك معارك تخاض لتبقى الكرامة الوطنية، والثالث عشر من تشرين الاول 1990 هو من هذه المعارك".
 
وختم كنعان بمقولة لرئيس الوزراء البريطاني وينستون تشيرشل "الانتصار ليس نهائياً، والفشل ليس قاتلاً، لكن الاهم هو شجاعة الاستمرار".
 
وكانت كلمة لمنسق التيار الوطني الحر في المملكة المتحدة امين الخوري قال فيها "مرة جديدة يجمعنا لبنان حول طاولة واحدة في عشائنا السنوي، في هذه المناسبة التي يلتم فيها شمل الجالية اللبنانية بمختلف انتماءاتها السياسية وتلاوينها الروحية".
 
اضاف "نلتقة بتنوعنا وتعدديتنا، وقضيتنا لبنان، نتنافس صحيح، ولكن من دون ان يتحوّل هذا التنافس الى اختلاف، انما لعمل وجهد لتقديم افضل صورة عن وطننا الام، وفي قاموسنا لا شيء اسمه مستحيل، انما مثابرة وجهد ومتابعة".
 
واشار الخوري الى انه "في هذه المناسبة لا يمكن الا ان استذكر الحاضر بيننا اليوم، والذي كان الحاضن لنا منذ اللحظة الاولى للايام الصعبة، رفيق ايام الامل والعمل، النائب ابراهيم كنعان، من جبهة تحرير لبنان الى ابد الابدين آمين".
 
وختم بالقول" لننقل دائماً الصورة الحلوة لجمعتنا هذه للبنان، افضل من ان نستورد بعض الخلافات الداخلية التي فيها الى هنا".
 
 
 
وتحدّث منسق عام الانتشار في التيار الدكتور مارك زبال فقال "نقدم الاحترام والتقدير في هذه الذكرى كما في كل عام لعناصر الجيش اللبناني الشجعان الذين استشهدوا من اجل لبنان قوي وحر، كما الى مؤسس تيارنا السياسي ورئيس جمهوريتنا العماد ميشال عون"، داعياً الى تقديم المثال الصالح عن لبنان واحترام القوانين واعطاء صورة عن التعددية وحق الاختلاف والعيش معاً، والعمل معاً، وبناء امة قوية".
 
وقدّم الخوري باسم التيار في المملكة المتحدة درعاً للنائب كنعان "عربون تقدير للتميز في العملين الوطني والتشريعي"، ودرعاً للسفير مرتضى وآخر للدكتور زيال لشكرهما على ما يقومان به كل في مجاله.
 
كما قدم الخوري  شهادات تقدير وشكر لاركان السفارة اللبنانية في لندن على مساهمتهم في انجاح العملية الانتخابية.
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING