HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

فضيحة في مطاعم لبنان: اذا لم تدفع بقشيشاً يُحسم من راتب النادل!

12
AUGUST
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

غالبًا ما تشملُ الفاتورةُ الضريبةَ على القيمةٍ المضافة، ويبقى المبلغُ الإضافيّ، أي البقشيش، إكراميّةً اختياريّة... لكنّ الموظّفً مسيّر لا مخيَّر.

تعالوا نجرِ عمليّةً حسابيّةً بسيطة، إذا كان راتبُ النادل شهريًّا سبعَمئة ألف ليرة لبنانيّة يعني أنّه يوازي ثلاثةً وعشرين ألف ليرة يوميًا. إذا كانت الضريبةُ التي تفرِضُها إدارةُ المطعم أربعة فاصلة خمسة في المئة، وفاتورةُ الطاولة مئة ألف ليرة مثلًا، فعلى الموظّف أن يدفع ثلاثة آلاف وخمسئة ليرة لبنانيّة إن لم يدفعها الزَّبون.

وبالتالي إن لم يكن الحظُّ حليفَ النادل فيمكن أن يدفعَ يوميّتَه بدلَ أن يتقاضاها، وهذا ما يُعدُّ مخالفةً للقانون.

يعوّل نقيبُ أصحابِ المطاعم في لبنان على كرمِ اللبنانيّ ومهارةِ النادل. الكرمُ  صفحةٌ حسَنة.. ولكن أن يكونَ اللبنانيُّونَ كرماء فهذا لا يعني بالضرورة أنّهم قادرونَ اقتصاديًّا على أن يدفعوا بقشيشًا يساوي النسبةَ التي تفرِضُها المطاعمُ من دونِ علمِهم.

Al-Jadeed
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING