HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 9/8/2018

9
AUGUST
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

* مقدمة نشرة اخبار ال "او تي في" 

وأخيرا، لبى رئيس الحكومة المكلف نداء اللبنانيين، وقرر المبادرة: زار رئيس مجلس النواب بعد ظهر اليوم، وأعلن من عين التينة عزمه على القيام بزيارة قريبة الى بعبدا، ليتبين بعدها أنه اتصل برئيس أكبر تكتل نيابي، ودعاه إلى عشاء سيلبيه الأخير هذه الليلة... ليصبح اللقاء المرتقب بين سعد الحريري وجبران باسيل، بعد لقاء الأخير بنبيه بري قبل أيام، هو الحدث، فيعود مسنوب التفاؤل بعودة الجدية إلى مسار التأليف إلى الارتفاع.

لكن، وبعيدا من الدخول في تفاصيل ما يدور من نقاش حكومي، لفت اليوم موقف نافر للقوات اللبنانية، عبر عنه نائب رئيسها جورج عدوان، في حق العهد والحكومة. موقف، استغربه التيار الوطني الحر، لتعتبر مصادره أن ما صدر على لسان عدوان كلام يجتزئ الحقيقة على قاعدة "لا إله". مصادر التيار ذكرت بأن تفاهم معراب هو كل متكامل، يقوم على انتخاب الرئيس ودعم العهد من جهة، مقابل التزامات الشراكة المعروفة من جهة أخرى، غير أن القوات اللبنانية، كانت المبادرة إلى التنصل من التزاماتها، عندما استبدلت تعهدها بدعم العهد، بتصويب سهام الاتهامات على وزراء العهد والتيار من دون سواهم في الحكومة والايحاء بأنهم من دون سواهم، مصدر الفساد. وبلغ التنصل حده الأقصى وفق مصادر التيار، عندما ساهمت القوات بصورة مباشرة او غير مباشرة، بمحاولة الانقلاب على العهد، عند احتجاز الحرية الجسدية والسياسية لرئيس الحكومة. وهكذا، وبدلا من ان تكون جزءا من معركة التضامن الوطني في وجه التدخل الخارجي وحماية القرار الداخلي اختارت القوات اللبنانية ان تكون في المقلب الاخر.

وفي السياق الحكومي، رأت مصادر التيار ان تحريف الوقائع في موضوع الاحجام النيابية للكتل لا ينفع. فتكتل لبنان القوي يضم تسعة وعشرين نائبا، ولا يمكن التعاطي معه إلا على هذا الاساس. اما الحصة الوزارية لرئيس الجمهورية، فهي ذات طابع ميثاقي، ولا ترتبط باي كتلة نيابية، تماما كما درجت الاعراف منذ الطائف.

وتعليقا على كلام عدوان اليوم في موضوع احتساب الحصص: وفقا لأي جدول قسمة تعطى القوات ستة وزراء؟ سألت مصادر التيار.


============================


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" 


أنجزت قاطرة التشكيل الحكومي لكن المقطورة قيد التجهيز. فالرئيس المكلف سعد الحريري أعلن من عين التينة أنه طلب من الرئيس بري المساعدة. وأشار الى أن لا شيء يمنع اللقاءات مع رئيس الجمهورية. وكشف أنه سيلتقي الوزير جبران باسيل، وسيلتقيه بعد قليل. وأوضح الحريري أن العمل منصب على تحديد عدد الوزراء وتوزيع الحصص.

بعض الأوساط السياسية اعتبر ذلك تطورا مهما في إعادة وضع القاطرة على السكة الصحيحة وتوقف عند كلام الرئيس الحريري على أن الحكومة يمكن أن تكون أقل من ثلاثينية وربما بأكثر من النصف.

وبرز تأكيد كتلة الوفاء للمقاومة على أهمية تسريع ولادة الحكومة. وقالت الأوساط السياسية إن هذا التأكيد في محله ومهم في ظل التطورات المخيفة في المنطقة والناجمة عن العقوبات الأميركية على إيران وكذلك على روسيا التي أعلنت أنها سترد بخطوات إنتقامية.

إذن الرئيس الحريري زار الرئيس بري وأطلق مواقف مهمة.


==============================



* مقدمة نشرة اخبار "المستقبل" 

التحركات المتجددة للرئيس المكلف سعد الحريري تحمل معها بوادر امل بامكانية احداث الخرق المطلوب لاعلان التشكيلة الحكومية. هذا ما اكدت عليه مصادر عليمة، لافتة الى ان لقاء عين التينة بين الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري، يؤكد مرة جديدة ان الرئيس المكلف يعول على دور اساسي لرئيس المجلس، في تزخيم الاتصالات وفي عقلنة مطالب الاطراف والكتل المعنية بالتاليف.

الرئيس الحريري كان جدد من عين التينة التاكيد بان لا احد يتدخل من الخارج في التأليف والمشكلة داخلية وتعنى بالحصص متمنيا ان يتعاون الجميع معلنا ان البلد لا يقوم الا بالشراكة.

لقاء عين التينة يتبعه عند الثامنة مساء لقاء بين الرئيس الحريري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في بيت الوسط. وكان الوزير غطاس خوري قد زار امس رئيس الجمهورية ميشال عون وبحث معه في ما يتعلق بالشان الحكومي.

حياتيا نفذت اتحادات ونقابات النقل البري سلسلة اعتصامات امام المرافئ اللبنانية معلنه عن لقاء الثلثاء المقبل في الاتحاد العمالي العام لتقرير الخطوات المقبلة.

اقليميا طائرات الاحتلال الإسرائيلي شنت اليوم مئة وأربعين غارة في قطاع غزة مما إلى استشهاد ثلاثة فلسطينيين.

اما في سوريا فالبارز ما كشفه مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية من ان روسيا وتركيا وإيران اتفقوا على بذل الجهود لتفادي معركة من شأنها تهديد أربعة ملايين مدني في محافظة إدلب مشيرا الى أن الأمم المتحدة ستطلب من تركيا إبقاء حدودها مفتوحة للسماح للمدنيين بالفرار إذا تطلب الأمر.


=============================



* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في" 

بعدما وصلت عملية تاليف الحكومة الى الحائط المسدود واتهم التيار الحر رئيس الحكومة بالتباطؤ والتقصير مصحوبة باشارات الى ضلوع الخارج وتحديدا السعودية بتكرار اخذ البلاد والرئيس المكلف رهينتين ولوح بالشارع لدفعه الى تحريك التاليف طرق الرئيس الحريري ابواب عين التينة حيث ابدى رئيس المجلس استعدادا للمساعدة وقد اكد الحريري ان لا تدخل خارجيا في عملية التاليف وتوافق مع الرئيس بري على ان المشكلة داخلية لها علاقة بالحصص .

ورد الرئيس الحريري على الملوحين بالشارع قائلا اذا رأوا ان الشارع ياتيهم بالحل فليفعلوا.

الجلسة الطويلة بين بري والحريري يبدو انها اثمرت حلحلة على خط اعادة ترميم جسور التواصل بمساعدة محتملة من حزب الله،اذ اعلن بعيد الزيارة عن لقاء سيجمع الرئيس المكلف بالوزير باسيل في الثامنة من هذه الليلة في بيت الوسط. وكانت مصادر حزب الله قد افادت المركزية بان الحزب لا يحبذ اللجوء الى الشارع وهو يتمنى على الرئيس عون والوزير باسيل ان يطريانها ولهذا الكلام ترجمة واحدة اي ان لا يقفلا السبل التقليدية الهادئة التي تسهل التاليف.

مرونة الحزب على هذه الجبهة لا تشبه موقفه من العلاقات اللبنانية السورية حيث يصر الحزب على ان الاتصال السياسي الرسمي بالدولة السورية معبر حتمي لعودة النازحين وفتح المعابر البرية امام الصادرات اللبنانية الى الدول العربية وترجمة هذا الموقف بالعملي هو ان لا عودة للنازحين ولا تصريف للبضائع ما لم يتم الاتصال بين الحكومتين والاخطر بالامر ان يكون تقريشه في الداخل عرقلة لتاليف الحكومة ما لم يتحقق هذا الشرط حيث يكون بندا اشكاليا اضافيا في البند الوزاري الى جانب السلاح عندما تصل سفينة التاليف منهكة الى هذه المرحلة بعد عمر طويل. 


=============================



* مقدمة نشرة اخبار "الجديد" 

رفعا للعتب.. كسر الرئيس المكلف حالة الجمود التي سيطرت على مشاورات التأليف بمنخفض سياسي ارتفعت فيه نبرة استخدام الشارع إن بالنقل البري تحت عنوان مطالب السائقين أو بتلويح التيار العوني باللجوء أيضا إلى الشارع. لم يذهب الحريري إلى المهنية كما وعد سابقا لكنه قصد مدرسة عين التينة أقصر الطرق إلى تعلم كيفية تدوير الزوايا وخفض الطموحات على مستوى التمثيل فالتقى ورئيس مجلس النواب نبيه بري على الموجة نفسها مصادر مطلعة على الاجتماع أفادت بأن بري أبلغ الحريري تواضع الفريق الشيعي في مطالبه وسيطلب إلى باقي الفرقاء التواضع وأنه جرى الاتفاق في اللقاء على أن الجلسة التشريعية في ظل حكومة تصريف الأعمال هي محط توافق لا بل ضرورة خرج الحريري من اللقاء بجرعات ردود فقال أهلا وسهلا بمن يريد تحميلي مسؤولية التأخير في التأليف وكل واحد حر في رأيه وإذا كان الشارع حلا فليكن وهو لم يأت بصيغة جديدة فالعقدة لا تزال في الحصص لكنه رمى اتكاله على الله وعلى صفو الأجواء لتسهيل تأليف الحكومة وعلى ما تقدره النية سيستقبل بعد قليل في بيت الوسط رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل على أن يلتقي غدا حزبي الاشتراكي والقواتي. 

بات جدول حراك التأليف معروفا عن ظهر غيب وللضرورة أحكامها على قاعدة استقبل وودع في وقت عاد تشريع الضرورة إلى الواجهة وهو ما تجلى في جلسات اللجان النيابية المشتركة وعام النفط مجددا في اقتراح قانون الصندوق السيادي اللبناني واقتراح قانون يهدف الى مكافحة الفساد في عقود النفظ والغاز إضافة إلى القروض السكنية وأزمة الباخرة التركية التي أصبحت وراءنا بحسب قول النائب نواف الموسوي. 

وعلى هامش اللجان ارتفع منسوب الغزل بين القوات وحزب الله في الشق المتعلق بالتأليف لكنه سجل هبوطا حادا على مقياس العلاقة القواتية العونية حيث أشعل النائب جورج عدوان فتيل الخلاف مجددا مع التيار الوطني الحر إذ قال نحن نفذنا الشق الجوهري من اتفاق معراب وأن أم المشاكل مع التيار هي في خلطه بين حصته وحصة رئيس الجمهورية رمى عدوان الكرة في ملعب باسيل فهل ترتد مجددا على معراب من بيت الوسط؟. ع

لى أن كرة النار الملتهبة رصدت خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية في غزة حيث تحول القطاع إلى صندوقة بريد إسرائيلية على خلفية خطة يتم الإعداد لها لسلخ القطاع المحاصر عن الضفة الغربية والقدس المحتلة وفتح معبر بحري له في مقابل خطة أوروبية مضادة تبقي على شريان غزة متصلا بوريد فلسطين التي ودعت في مثل هذا اليوم من قال يوما: "كانت تسمى فلسطين صارت تسمى فلسطين وعلى هذه الأرض ما يستحق الحياة".


==============================



* مقدمة نشرة اخبار ال "ان بي ان" 

هل تكون الثالثة ثابتة تأليفا؟ لقاء ثالث مطول منذ التكليف تخلله غداء كانت عملية التأليف الحكومي الطبق الدسم على مائدته في عين التينة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الذي شخص ان المشكلة بتشكيل الحكومة داخلية وهي على علاقة بالحصص متمنيا على كل الفرقاء أن يفكروا بالبلد قبل أن يفكروا بحصصهم.

الحريري الذي طلب من رئيس المجلس المساعدة لحلحلة العقد رأى وجود صعوبة في الوضعين الاقتصادي والاقليمي متمنيا ان تتبلور الامور في الايام المقبلة من اجل تشكيل الحكومة مشددا انه أكثر من يسهل الامور وقال: اذا ارادوا ان يحملوني مسؤولية عدم تشكيل الحكومة فأهلا وسهلا، الرئيس المكلف رفض الرد على التهديد بالشارع أما إذا رأى صاحب هذا الطرح أن هذا هو الحل فليكن، وكشف الحريري انه ستكون له لقاءات مع مختلف الاطراف من بينهم الوزير جبران باسيل الذي وبحسب المعلومات سيزور بيت الوسط بعد ساعة من الآن الشلل الحكومي لا ينسحب على العمل التشريعي وجديده جلسة للجان النيابية المشتركة طرقت خلالها أبواب النفط من خلال التحضير لعدة الشغل التقنية.

أما على المستوى المطلبي فقد كانت اتحادات ونقابات النقل البري على موعد اليوم مع اعتصامات امام المرافئ على ان يكون تحركها الأسبوع المقبل موجعا على حد ما أعلن رئيس الاتحادات بسام طليس الذي قال اننا مستمرون بالتصعيد ثم التصعيد ثم التصعيد.

اقليميا برز التصعيد العسكري بين قطاع غزة والمستوطنات المجاورة، اذ شنت قوات الاحتلال غارات مكثفة على القطاع ادت الى سقوط ثلاثة شهداء فلسطينيين وردت المقاومة بإمطار المستوطنات بأكثر من مئتي صاروخ زرعت الهلع في نفوس المستوطنين. 


=============================



* مقدمة نشرة أخبار "المنار" 

مشهدان توأمان، في فلسطين.. غزة، وفي اليمن.. ضحيان، في الاول: أم، رضيعة، وجنين.. شهداء في غارات العدوان الصهيوني. في الثاني: عشرات الاطفال، كانوا في طريقهم لقراءة القران على ضرائح ابائهم الشهداء، استهدفهم العدوان السعودي، فامتزجت دماؤهم باحلامهم، وحلقت براءتهم تتلو ايات الصبر حتى ياتي النصر.

لا عبارات تصف المشهد الدامي وتلك العيون شبه الغافية المكحلة بالدم: قتل اعترف المرتكب بالتصميم والاصرار عليه مستهزئا بالانسانية كلها بزعمه ان اطفال سوق ضحيان مجندون، وقتلهم جاء للرد على اطلاق الصواريخ البالستية اليمنية انه الوهم المركب، وشتان ما بين يمني يعلم ان وجعه ينتهي انتصارا، ومعتد لا يخرج من وجع الا ويغرق في اعمق منه، فيما سقف مكابرته ينخفض يوما بعد يوم.

في فلسطين، المقاومة تثبت معادلاتها وتحميها: مئات الصواريخ على المستوطنات الحيوية حول قطاع غزة، اربكت الاحتلال حكومة وجيشا واكدت حسابات ضاربة بعمق الوعي الصهيوني مصدرها جولات حرب سابقة لا طاقة اليوم لنتنياهو على تكرار جزء منها في اي ساحة محيطة او بعيدة.

في الساحة اللبنانية، غوص في رحلة البحث عن الحكومة العتيدة، لا امكان للانتظار اكثر وفق المتفق عليه في المواقف، والتاخر يهدد استقرارا لبنانيا مطلوبا لمعالجة الترنح الاقتصادي، وهشاشة عمل الادارات جراء الفساد الناخر في اصلها وفرعها.. تحرك المشهد السياسي الراكد قليلا بزيارة الرئيس المكلف سعد الحريري الى عين التينة ولقائه الرئيس نبيه بري: اللقاء شد الانظار، على امل ان يشد التوقعات بانفراجات سريعة او مبادرات تزيل انقباض مسار التاليف عند عقد التمثيل والتوزير المسيحي والدرزي.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي" 

الغداء في عين التينة... وموعد العشاء في بيت الوسط، لكن الجوع هو إلى لائحة التشكيلة الوزراية لا إلى لائحة الطعام... الرئيس المكلف سعد الحريري كان إلى مائدة الرئيس نبيه بري، وما ان انتهى الغداء حتى انتشر خبر يقول إن الرئيس الحريري وجه دعوة إلى الوزير باسيل الذي سيلبي الدعوة...

هذه "الرسميات" في العلاقة بين الرجلين اللذين كانا يحسدان على علاقتهما الثنائية، باتت تتقدم على علاقة "الوتسأب" التي كانت تختصر الطريق بينهما... اليوم لم يعد الأمر كما كان بل على عكس ما كان، فرئيس تكتل لبنان القوي يحاور الرئيس المكلف متحررا من التزامين: التزام معراب ، والتزام العلاقة مع بيت الوسط والتي نسجها مع من أصبح مبعدا أو أبعد نفسه، وهو نادر الحريري، لكنه في المحصلة لم يعد موجودا...

السؤال المفارقة الذي يطرح نفسه هو: إذا كانت عقد التشكيل خارجية، كما يروج البعض، فلماذا المشاورات الداخلية؟ ولماذا لا تكون زيارات لعواصم العقد لدفعها إلى تذليلها؟ أما إذا كانت العقد داخلية، فلماذا التأجيل طالما أن أحدا لن يتراجع أمام أحد، وما هي التطورات التي تشكل حافزا لدفع الجميع إلى التراجع بالتساوي؟

حتى الآن لم يصل الوضع في لبنان إلى هذه الدرجة من "الترف الديموقراطي"، فالأزمة في أوجها، وليس في الأفق ما يشير إلى حلحلة في مكان ما.

كهربائيا، يستميت اصحاب المولدات في جعل قرار الوزراء المعنيين حبرا على ورق، يكثفون اجتماعاتهم ويواصلون تهديداتهم، ويراهنون على إعادة عقارب الساعة إلى الوراء... لا يصدقون أن زمن تسلطهم على المواطن قد ولى... وأن استخدامهم للبنى الفوقية للبلديات مجانا، وتكبيد المواطن الفاتورة الباهظة، لن يمر بعد اليوم... ولا ينفع تلويحهم بإطفاء مولداتهم، فالمولد المطفأ بماذا ينفعهم؟

وماذا لو قررت البلديات أن تستوفي رسوما منهم من جراء استخدامهم منشآت عائدة لها، فماذا يفعلون؟ لقد كشف تحسن ساعات التغذية، من دون "جميلة" المولدات، ان هذه المولدات هي جزء من المشكلة وليست جزءا من الحل، لأنه عندما لاح الحل بدأت تحركات اصحاب المولدات لعرقلته. 


===============================================================================

وطنية
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING