HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

صحناوي في دردشة مع الصحافيين: البلد لا يحمل التأجيل والحريري هو الطباخ!

9
AUGUST
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

سالي الحداد – tayyar.org

في جلسة دردشة جمعته مع الصحفيين تكلم النائب الذي حل أولاً في دائرة بيروت الأولى نقولا الصحناوي عن آخر مستجدات الحكومة معتبراً أن فكرة إلغاء كتلة الرئيس هي إصابة مباشرة للرئيس القوي وما تبقى من صلاحيات رئيس الجمهورية، مؤكداً أن التيار خاض معركة رئاسة الجمهورية لوصول الرئيس القوي بشخصيته وصلاحياته وكتلته، كما شدد على أن لا عودة للوراء بما يخص هذا الموضوع وللرئيس الحق بخمسة مقاعد وزارية والمقاعد الأخرى تقسم على عدد النواب.

وفيما يخص المهلة الزمنية لتشكيل الحكومة اعتبر أننا بدأنا الدخول بمنطقة الخطر لاسيما أن البلد لا يحمل التأجيل لذا "نحن مستعجلون جداً لتشكيل الحكومة للسير بالملفات العاجلة والطارئة التي يتوقّف عليها مستقبل البلد والمطلوب من الرئيس المكلف أن لا يتأنى وتابع قائلاً: نحن ندعمه ولا نقبل استضعافه بأي طريقة من الطرق إنما نتساءل عن سبب التأخير ،والمؤشرات ترجح بأن السبب يعود للخارج فهم يريدون أن نعود إلى انقسام 8 و 14 آذار بينما هذا ليس الواقع الداخلي اليوم وكل العراقيل تدل على أن بعض الأفرقاء يرفضون نتائج التي أسفرتها الإنتخابات.


أما عما سميّ بالعقد الطوائف في تشكيل الحكومة، رفض الصحناوي اتهام الوزير باسيل بالتعطيل ووضعه أي فيتو على أحد مؤكداً  أن الحريري هو الطباخ الذي يجب أن يوفّق بين الجميع ويخرج بحكومة وحدة وطنيّة، ويحلّ العقد القائمة أكانت درزية، مسيحيّة او سنيّة، مشدّداً على أنّ "التكتّل يريد للرئيس المكلف ان يكون قويّاً، وأن ينال حصصه الوزاريّة.


ورداً على سؤال عن إمكانية تشكيل حكومة أكثرية أو امر واقع اعتبر أنه حل متطرف في ظل النظام الطائفي والصراع القائم في المنطقة، إذ أنه يستثني الأفرقاء وكلفته غالية على البلد .


ورداً على الدور الكبير الذي يلعبه الوزير باسيل في شؤون رئاسة الجمهورية اعتبر أن للرئيس عون حكمة كبيرة في إدارة الملفات وتاريخه يشهد له أما الوزير باسيل فهو رئيس لأكبر مكون مسيحي ومن الطبيعي أن يكون لديه دور كبير في الحكم وهو مرشح طبيعي لرئاسة الجمهورية إنما المعركة الرئاسية لم تفتح بعد والموضوع الأساسي اليوم هو البلد الذي بات على حافة الإنهيار نتيجة ما يعانيه اقتصادياً بالأخص من جراء النزوح السوري.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING