HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

لقاء الديمان يؤكد على المصالحة التاريخية.. كنعان: العقد على أهميتها لا يجب ان توقف التشكيل بالعودة للمعايير الدستورية

13
JULY
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

أكد امين سر تكتل لبنان القوي النائب إبراهيم كنعان انه "لا يؤمن بعقد حكومية معتبراً أن على الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري القيام بمبادرة ننتظر ان تكون قريبة لتجرى النقاشات مع فخامة الرئيس ويبنى على الشيء مقتضاه".

 

واعتبر كنعان في حديث صحافي ان "ما من عقد توقف تأليف حكومة، وهناك مبادرة آتية لا محال من الرئيس المكلف تجمع بين مطالب الكتل تحت سقف الدستور"، وقال " بطبيعة الحال لا يمكن تلبية كل مطالب الكتل والقوى، لذلك يجب ان تكون هناك مبادرة من الرئيس المكلف لتشكيلة أولية تناقش مع فخامة الرئيس، فلا يمكن رهن الحكومة بالمطالب الموضوعة على الطاولة من مختلف الكتل والقوى والتي قد تتناقض في بعض الأحيان".

 

وأشار كنعان الى أن "البلاد لا تحتمل التأخير والمماطلة، ويجب ان نخطو خطوة الى الأمام بتشكيل حكومة قادرة على الإنجاز".

 

ورداً على سؤال حول مواقف النائب السابق وليد جنبلاط والحزب التقدمي الاشتراكي قال كنعان "أنا لا أقرأ في النيات، ولكن أداء الاشتراكي تجاه التيار لا يفيد وهو غير مقبول، والتعامل يجب ان يكون بمنطق رجالات الدولة لا السجالات".


وعن لقاء الديمان قال كنعان " لقد اكدنا على المصالحة في الديمان واقرينا بالاختلافات حول التفاهم السياسي القائم بين التيار والقوات، وستكون هناك آلية لتقييم الاتفاق، كما سبق واتفقنا خلال اللقاء الذي جمع بين الوزير جبران باسيل والوزير ملحم الرياشي وبيني في سن الفيل، بعيداً عن السجالات والرؤوس الحامية ".



واعتبر كنعان أن "ما من خلاف لا يحل اذا كانت النيات صافية ولا خلفيات مسبقة لمعارك عبثية وقد اكدنا في التيار التزامنا بالمعايير الدستورية والتمثيلية".

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING