HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

بين عين الرمانة والفيدار.. حبيب وجميلة جثتين!

12
JUNE
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

خاص "رادار سكوب":

 

بالأمس، استفاقت عين الرمّانة على فاجعة لم تكن في الحسبان، "حبيب.ر" جُثة هامدة أمام المبنى الذي يقطن فيه في شارع بويز ومطر. عين الرمانة تمنت لو ان شمسها لم تُشرق على مثل هذه الكارثة التي حرقت قلوب محبيه، فحبيب الرجل الكهل رحل تاركًا ورائه زوجة مفجوعة مكسورة الظهر ونجل دموعه خذلت رجوليتهُ.

 

التفاصيل التي حصل عليها موقع "رادار سكوب" والمبنية على التحقيقات الاولية تتحدث عن عملية انتحار جديدة فحبيب السبعيني تُرجح المعطيات الواردة حتى الساعة انه انهى حياته بسقطة عن سطح المبنى مُستخدمًا سلماً.

 

رادار سكوب حصل على رواية ما قبل الانتحار، فحبيب اخبر زوجته بأنه سيغادر المنزل لشراء حاجيات لكن الوجهة في الواقع كانت سطح المبنى حيث صعد الى هناك ووضع سلماً ليسهل عملية انتحاره، راميًا نفسه من فوق ما ادى الى وفاته على الفور.

 

حبيب انتحر ووحدها البصمات التي على السلم من الممكن ان تغيّر حقيقة ذلك، اما الاسباب فوفقاً لمصادر مطلعة ان الكهل يعاني من اضطرابات نفسية ويتناول ادوية اعصاب عدا عن وضع مادي متردي جداً.

 

هذا بالأمس أما اليوم، فيبدو ان الكأس المر لا مفر منه والشوف ستتذوقه بعد العثور على ابنتها جثة في منقطة برج الفيدار .

 

ابنة مزبود، الـ"جميلة" اسمٌ على مُسمى، العشرينية عُثر عليها منذ وقت داخل حمام خارجي على مقربة من شاطئ الفيدار غارقة في دمائها لتعمل عناصر من الدفاع المدني على نقلها الى مستشفى البوار الحكومي. وقد نٌفّذت المهمة بعد حضور الأجهزة الأمنية المختصة واتمامها الاجراءات القانونية اللازمة.

 

معلومات "رادار سكوب" تلفت الى ان "جميلة.ع.ال" البالغة من العمر 28 عاماً من المُرجح ان الحادثة لم تحصل في الساعات الماضية نتيجة الانتفاخ الحاصل في جسدها. أما فرضية الانتحار المُرجّحة لم تُحسم حتى الساعة بإنتظار ما ستكشفه التحقيقات التي باشرتها الاجهزة وتقرير الطبيب الشرعي الذي سيُحدد أسباب الوفاة.

 

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING