HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

حقوق العسكريين المتقاعدين ليست مادية بقدر ما هي اخلاقية وهذه القضية دين سأفيه. العميد شامل روكز من ترتج: البعض يعيش في وهم الصوت التفضيلي لكن الأهم هو الحاصل الانتخابي

15
APRIL
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

لفت العميد شامل روكز الى ان البعض يعيش في وهم الصوت التفضيلي لكن الأهم هو الحاصل الانتخابي، مشيراً الى ان الثقة الكبيرة التي سيعطيها ابناء جبيل وكسروان للائحة لبنان القوي ستكون مصدر قوته الاساسية. وأضاف: "من يعرفني يعرف جيداً انني اعد وأفي. ومعكم اليوم سأكون أوفى."

وشدد العميد روكز، خلال لقاء في ترتج بعد مشاركته في القداس الالهي، على "اهمية ان يكون قرار أبناء كسروان وجبيل في المجلس النيابي فيفعل حيث يجب ان يفعل، ويقاتل حيث يجب ان يقاتل"، مشيراً الى الازمات تحتاج رجالاً يتخذون الموقف والقرار في اللحظة المناسبة. واضاف أن "لحظة القرار تختلف بين عهد لا يأخذ قراراً مهما طال انتظاره، وبين عهد يأخذ القرار في كل لحظة وتوقيت مناسبين، وهو العهد الذي نعيشه منذ سنة ونصف تقريباً."
العميد روكز اشار الى "لبنان كله في قلبه كما كان في المؤسسة العسكرية وسيبقى كذلك". وأكد ان الأهم الامس واليوم وفي المستقبل هو مفهوم الحرية والسيادة والاستقلال، والاهم ايضاً هي وحدة اللبنانيين حول هذه المبادئ والمفاهيم، مضيفاً: "أن احب وطناً يفترض أن أكون مواطناً حقيقياً، وأن انادي بوطن سيد حر مستقل يوجب أن أكون أنا سيداً حراً مستقلاً." كما شدد على ان الانتخابات ستكون فرصة لتثبيت مفهوم الحرية والسيادة والاستقلال، لأن اشخاصاً كثيرين دفعوا اثماناً باهظة لمبادئهم وقيمهم، متعهداً بأن يكون اميناً على العرق والدم الذي بذلوه للحفاط على الحرية والسيادة والاستقلال، ومؤكداً انه سيحمل أمانة الكرامة الوطنية والسيادة على كل الاراضي اللبنانية قبل الانماء.


العميد روكز جدد التأكيد ان حقوق العسكريين المتقاعدين ليست مادية بقدر ما هي اخلاقية ومقدسة، وأن اقل ما يمكن للدولة ان تفعله هو الحفاظ على كرامتهم، معتبراً ان استعادة حقوقهم هو تحدٍّ شخصي له وللمجلس النيابي وللرئيس عون.


وهو لفت الى ان اقتراح قانون حول حقوق الشهداء والمعوّقين سيطرح قريباً متعهداً بمتابعته في حال وصوله الى الندوة البرلمانية، وان حقوق العسكريين المتفاعدين الآخرين ستتبع، فهي ليست أمانة بل بين وسأفي به، قال العميد روكز.


في المادة 49 من قانون الموازنة، التي تربط حق الاقامة للاجانب بتملك شقق سكنية، اشار الى انها مادة نقاش،إذ لا يكفي اعتبار الامر من الزاوية التجارية او الاقتصادية. وشدد العميد روكز على الحفاظ على وجودنا الكياني أولاً، ليس من باب الانتقاص من اي اجنبي ولا من باب عنصري، بل انطلاقاً من ان الحفاظ على غيرنا يقتضي ان نحافظ على انفسنا اولاً. العميد روكز أيّد الاكتفاء بقانون تملك الاجانب ومندرجاته، لأننا لا نعرف عدد الناس الذين يمكن ان يتملكوا وامكانية ان يفوق عددهم عدد اللبنانيين المقيمين. فنحن لسنا في اوروبا، بل في الشرق الاوسط وفي محيطنا فلسطين سوريا وفي بلدنا نازحون سوريون ولاجئون فلسطينيون نحافظ عليهم انسانياً. العميد روكز اعلن انه بحث الموضوع مع الرئيس عون الذي كلف لجنة لدراسته، إذا لا يمكن الطعن به لأن الموازنة اقرت بمادة وحيدة، ما يعني ان متابعته ستكون باقتراح قانون مستقبلاً. واضاف: " كان الأجدى بنا تسيير القروض السكنية لتمكين اللبنانيين اللبنانيون شراء الشقق لا الأجانب من اجل تعزيز السوق العقاري.

 

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING