HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

انتخابات 2018 - لمن سيُجيّر مكاري أصواته التفضيليّة؟!

14
MARCH
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

ما ان اقرّ مجلس الوزراء امس الاول مشروع موازنة 2018 بعد رحلة استمرت اسبوعين في اللجنة الوزارية حدد وجهتها رئيس الحكومة سعد الحريري نحو "خفض الانفاق وترشيده" في الوزارات والادارات العامة والشروع في اصلاحات ضرورية، وقّع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون امس مرسوم دعوة مجلس النواب إلى عقد استثنائي، مرفقاً بتوقيع الرئيس الحريري، يبدأ في 13 الجاري ويختتم في 19 ضمناً، اي ‏لمدة ستة ايام ويتضمّن برنامجه مشروع الموازنة ومشاريع قوانين اخرى وما يقرره مكتب المجلس.

 

هذا العقد "المحدود" بأيام قليلة لا تكفي حتى لالقاء نظرة سريعة على الموازنة استدعى دخول رئيس المجلس نبيه بري على الخط من باب الانتقاد بقوله امس "ان مرسوم العقد الاستثنائي لزوم ما لا يلزم"، واعاد التأكيد عليه اليوم في لقاء الاربعاء النيابي.

 

نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري ايّد عبر "المركزية" ما قاله الرئيس بري، متسائلاً "عمّا اعتبره "الحكمة" في هذه الدعوة، خصوصاً ان المجلس النيابي يدخل حكماً في دورته العادية الأولى في اول ثلثاء يلي الخامس عشر من آذار ‏‏(طبقاً للمادة 32 من الدستور)، ومن الافضل لو فُتح العقد الاستثنائي من قبل وان يكون لمدة اطول".

 

وفي حين تمنى "اقرار الموازنة في اقرب وقت، لانها من متطلّبات المؤتمرات الدولية الخاصة بلبنان التي يبدأ اوّلها غداً في روما لدعم الجيش والاجهزة الامنية، لاسيما لجهة الاصلاحات الواردة فيها"، استبعد "عقد جلسة للهيئة العامة لمجلس النواب قبل نهاية الجاري من اجل اقرار الموازنة"، جازماً "بأن جدول اعمال جلسات المجلس التي سُتخصص لمناقشة الموازنة تمهيداً لاقرارها ستتضمّن مجموعة مشاريع واقتراحات قوانين "مالية" خصوصاً مطلوبة من لبنان في المؤتمرات الدولية، لاسيما "سادر" في باريس"، الا انه اوضح في المقابل "ان تحديد بنود جدول الاعمال من صلاحية هيئة مكتب المجلس برئاسة الرئيس بري".

 

الانتخابات: من جهة ثانية، وفيما تتحضّر دائرة الشمال الثالثة التي تضم بشري-الكورة-البترون-زغرتا لأشرس المعارك الانتخابية في 6 ايار المقبل، اكد مكاري "ان المشهد الانتخابي لناحية خريطة التحالفات لم يتوضّح بعد، خصوصاً ان عملية تشكيل اللوائح لم تنتهِ، باستثناء حسم تحالف النائب بطرس حرب مع "تيار المرده" والحزب السوري القومي الاجتماعي".

 

ومع ان مكاري اعلن باكراً العزوف عن الترشّح من دون ان يُسمّي بديلاً منه، الا انه حسم موقعه "الكوراني" في منازلة ايار بتجيير الاصوات التفضيلية كافة الى زميله في المجلس النيابي منذ ثلاثة عشر عاماً النائب نقولا غصن، على حدّ قوله"، مضيفاً "صحيح انني لست مرشّحاً الا انني سأجيّر الاصوات التفضيلية لغصن الى اي لائحة انضم".

المركزية
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING