HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

41 دولة والناتو في «روما 2»: دعم عالمي للبنان والتزام بمؤسساته واستقراره

14
MARCH
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

عشية انعقاد مؤتمر «روما 2» لدعم المؤسسات العسكرية والأمنية الرسمية في لبنان، كشفت مصادر مطلعة على تحضيرات المؤتمر لـ«المستقبل» أنه سينعقد بمشاركة 41 دولة بالإضافة إلى «الناتو» بصفة مراقب، بينما سيترأس رئيس مجلس الوزراء وفد لبنان المؤلف من وزراء الدفاع يعقوب الصراف والداخلية نهاد المشنوق والخارجية جبران باسيل وقائد الجيش العماد جوزيف عون ومدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم.

وإذ لفتت إلى أنّ الوفد اللبناني يحمل معه إلى المؤتمر «خطة شاملة» سيعرضها على الدول المشاركة لدعم كل من الجيش والقوى الأمنية تمتد على مدى خمس سنوات، أوضحت المصادر أنّ «روما 2» لا يُعتبر مؤتمراً لإعلان التزامات مالية بهذا الخصوص إنما هو «مؤتمر سياسي يجدد فيه المجتمع الدولي دعمه والتزامه بمؤسسات الدولة اللبنانية العسكرية والأمنية ويؤكد من خلاله أنّ أمن لبنان واستقراره يُشكلان عنصراً أساسياً في استقرار المنطقة ككل».

وعما سيخرج به المؤتمر من نتائج مرتقبة، أكدت المصادر أنّ «روما 2» سيُجسد «دعماً عالمياً للبنان يليه إعلان مبادرات ومساعدات من الدول المشاركة فيه كل على حدة خلال العام الجاري».

أما الدول المشاركة في المؤتمر، فهي بالإضافة إلى البلد المضيف إيطاليا ولبنان: الولايات المتحدة الأميركية، فرنسا، ألمانيا، بريطانيا، إسبانيا، روسيا، كندا، اليابان، الصين، كوريا، أستراليا، الدانمارك، النمسا، فنلندا، السويد، سويسرا، هولندا، النروج، بولندا، رومانيا، الأرجنتين، البرازيل، أرمينيا، قبرص، اليونان، تركيا، فضلاً عن المشاركة العربية المتمثلة بكل من المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، مصر، الكويت، البحرين، الأردن، قطر، الجزائر، المغرب، عُمان، بالإضافة إلى مشاركة كل من جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، والناتو بصفته عضواً مراقباً.

المستقبل
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING