HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

الرملة البيضاء تتبخّر ... وإجراءاتٌ حاسمة لوزارة البيئة

13
FEBRUARY
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
"ايدن باي" يتمدّد. ردم مساحة إضافية من الشاطئ الرملي. تحت هذا العنوان للزميلة هديل فرفور في صحيفة الاخبار في عدد الثامن من شباط الماضي، تفيد المعلومات بان اصحاب مشروع إيدن باي على شاطئ الرملة البيضاء في بيروت، سيعمدون إلى تأمين الوصول إلى البحر من الطبقة السُفلية الثانية من المبنى عبر ردم الشاطئ الرملي الذي يتعدّى حدود عقار المشروع. وهو ما يُثبته وجود الدرج المُتجه نزولاً نحو الشاطئ والمُشيّد من الطبقة السفلية الثانية باتجاه الشاطئ.
 
برزت هذه المعلومات في خرائط جديدة مودعة لدى نقابة المهندسين في بيروت.
 
نقيب المهندسين جاد تابت كان قد تحدث سابقا للاو تي في بعدما سلم رئيس الجمهورية تقريرا مفصلا عن المخالفات الحاصلة في المشروع لجهة عدم تطابق الخرائط المقدمة لنيل رخصة الاشغال مع الخرائط العملية ولجهة بناء الشركة المُستثمرة أكثر من 5 آلاف متر مربع إضافية بصورة مخالفة. 
 
هذه خلاصة تقرير تابت الذي لحقه كتاب ارسله تابت الى محافظ بيروت زياد شبيب يشرح فيه جديد المخالفات.
 
تسلم اذا شبيب كتاب تابت واعتبر مضمونه خارج صلاحية نقابة المهندسين ، اما وكيل صاحب المشروع وسام عاشور بهيج ابو مجاهد، فقال في اتصال مع او تي في ان لا ممر سيشيد في الطابق السفلي.
 
في الوقت الذي يقول فيه شبيب ان امكانية التعدي خارج العقار لا تقع ضمن صلاحيته بل ضمن صلاحية وزارة الاشغال، اكدت مصادر وزارة الاشغال في اتصال مع الاو تي في ان الوزارة لم تستلم بعد اي طلب بتشييد هذا الدرج وعند تسلمها الطلب سيبنى على الشيء مقتضاه
OTV
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING