HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

انتخابات 2018: ترشيح علي الاسعد عن المقعد السني في عكار

12
FEBRUARY
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

اعلن المهندس علي الاسعد ترشحه عن المقعد السني في منطقة عكار في مؤتمر صحفي جمع اهالي عكار والشمال وشخصيات اعلامية وذلك في فندق ” مونرو" .

استهل المؤتمر بالنشيد الوطني اللبناني ثم قدم السيد زياد الخالدي للمرشح مشيرا الى انه من المرشحين الذين يعرفون تماما حاجات منطقة عكار واهلها.

 

ثم تحدث المرشح علي الاسعد عن الحرمان الذي تعاني منه منطقة عكار منذ سنوات طويلة بحيث يضطر الشباب الى الذهاب الى طرابلس وبيروت من اجل الدراسة بسبب عدم وجود جامعات ومعاهد في المنطقة.


واشار الى اضطرار الاهالي الى التوجه نحو مستشفيات بعيدة عن عكار للطبابة ما يخلق شاكل صحية كبيرة للعكاريين فضلا عن عدم وجود وظائف متاحة للشباب مما يساهم في هجرة الشباب نحو الخارج من اجل تامين لقمة العيش.


وذكر الاسعد بالوعود التي لم تنفذ لاهالي المنطقة والتي يرددها السياسيون من حين الى اخر وتتزايد مع اقتراب موعد الانتخابات وقال ان هذه الوعود الكاذبة لم تعد تنطلي على احد.


واضاف : ” نحن اليوم لدينا القدرة التغييرية لنهضة مجتمعنا دون منّةً من أحد، عكار تملك أراضي شاسعة ممكن ان يتم استخدامها للكثير من الأمور وإستقطاب المستثمرين وإقامة المشاريع ومنها الإكتفاء الذاتي، وانا على استعداد للسماح باسخدام بعض الأراضي الموروثة إذا كانت لمصلحة صرح جامعي أو مستشفى تخصصي يليق بأهلنا وحاجياتهم دون الحاجة إلى الوعود الكاذبة “.


وقال: ” أحمل مشروعاً إنمائياَ لمصلحة عكار ومن يريد ملاقاتنا في منتصف الطريق أنا مستعد ان اضع يدي في يده لأن النيابة ليست موضوع سنوات إستثمار خاص للمصلحة الشخصية بل النائب هو نائب عن الشعب لا عن نفسه وعن عائلته ومقرّبيه، وظيفته ان يكون على مستوى الوطن والمسؤولية، أن السياسيين الذين تداولوا السلطة في المنطقة على مدى عقود لم يتمكنوا من إحداث تغيير وإستقطاب الإستثمار والمشاريع إلى هذه المنطقة المحرومة “.


وتابع: ” نذهب إلى المحادل الإنتخابية والمبالغ الخيالية “أطعموهم السمك يوم الإنتخاب ولا تعلموهم إصطياده” وذلك خوفاً منكم ومن وعيكم الذي سينهض ويمنع الإقطاع والوراثة، يجب أن تكون المعادلة، النائب بحاجة للشعب والشعب بحاجة له لتمثيله. يجب ان ننتهي من المناطقية والقوقعة وتأليه الزعيم، نحن قوى كبرى على أرض الوطن 17% من عدد سكان لبنان ولكن للأسف منطقتنا محرومة بشكل ملفت للنظر وبالموارد الموجودة لدينا ممكن ان نكون الرقم الصعب في معادلة الوطن”.


وختم : ” برنامجي الإنتخابي الوحيد هو: حرمان عكار همنا ولن نرضى بعد اليوم بسماع حرام أهل عكار المهمشين أو المرتهنين للسياسة والوراثة”.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING