HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

48 ألف مشارك في ماراثون بيروت.. والحريري الغائب الحاضر

12
NOVEMBER
2017
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

 

في السادسة والثلث من فجر اليوم الأحد انطلق سباق "بلوم بيروت ماراثون 2017" السنوي الخامس عشر بمشاركة عشرات الآلاف من اللبنانيين والأجانب من مختلف الفئات العمرية، تلبية لدعوة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في المشاركة تحت شعار "عودة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إلى لبنان"، وتأكيدًا للتضامن معه خلال فترة وجوده خارج لبنان، عقب تقديمه من السعودية استقالة مفاجأة ومشبوهة في الشكل والمضمون.

الحريري حضر بشكل بارز في السباق عبر صوره التي انتشرت على الطرقات وعلى قمصان العدائين والمشاركين، الذين بلغ عددهم بحسب رئيسة جمعية "بيروت ماراثون" مي الخليل 48 الفًا، فيما توزع العدّاؤون الأجانب على 110 جنسيات مختلفة.

الحريري

وكان بارزا في الحدث مشاركة السيدة الأولى ناديا عون، فيما غرّد وزير الخارجية جبران باسيل عبر "تويتر"، قائلاً: "فخور بالشباب اللبناني يلي اثبتوا انن بكل الظروف شعب واحد وقلب واحد مجتمعين عم يركضوا صوب نفس الهدف يلي هو السلام".

أما العميد شامل روكز المُشارك في الماراتون، فقال: "رئيس الحكومة سعد الحريري يمثل كرامة لبنان وما يحصل اليوم غير مقبول".

ماراثون

وكان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قال أمام وفد من "جمعية بيروت ماراثون" برئاسة الخليل: "إن لبنان بأهله وسياسييه والرياضيين فيه لا يقبل بأن يكون رئيس وزرائه في وضع يتناقض مع الاتفاقات الدولية والقواعد المعتمدة في العلاقات بين الدول"، داعيا المملكة العربية السعودية "التي تربطنا بها علاقات أخوة وصداقة متجذرة، إلى توضيح الأسباب التي تحول حتى الآن دون عودة الرئيس الحريري إلى لبنان ليكون بين أهله وشعبه وانصاره"، وأضاف:"ليكن ماراتون بيروت تظاهرة رياضية وطنية للتضامن مع الرئيس الحريري ومع عودته إلى وطنه".

سعد


ونوه الرئيس عون بالجهود التي تبذلها "جمعية بيروت ماراثون" سنويا لتنظيم هذا الحدث الرياضي المميز الذي بات معلماً من المعالم اللبنانية والاقليمية والدولية، مشددا على ان الرياضة تجمع بين الشعوب وتحقق التآلف المنشود.

وانقسم السباق إلى أقسام عدة، أولها سباق الماراتون 42.195 كلم، ثم سباق نصف الماراتون 21.1 كلم، وسباقات الـ8 والـ5 وسباق الكلم الواحد.

كما شهدت طرقات عدة إقفالا لغاية عصر اليوم، أبرزها جادة بارك أفنيو في محيط واجهة بيروت البحرية – وسط البلد، ساحة الشهداء من اوتيل "لوغراي" الى جامع محمد الامين بالاتجاهين، طريق قدموس من بيت الكتائب الى بلدية بيروت، شارع الامير بشير من جامع محمد الامين الى مطعم بول، تقاطع الجنرال فرنسوا الحاج/أحمد شوقي.

العهد
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING