HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

يا جماعة الخير... (داليا داغر)

18
MAY
2017
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
ماذا يعني أن نكتب ما نكتب وأن نتبنى إعادة نشر أشرطة مصوّرة على صفحات التواصل، إلى أين تريدون أن تصلوا من خلال تعميم سخافة التعليقات وبذاءة الإجابات، والهجوم ورد الهجوم، ماذا ينفعكم إستغلال مواقع التواصل لمثل هذا الإنحطاط الأخلاقي وكيف لمواقع تابعة لوسائل إعلامية تنشر صوراً خاطئة وتعيد نشر فيديو يسوّق لفنان يتعاطى المخدرات ...
 
ما الهدف؟؟ فليتفضل أحد وليشرح لنا الهدف من وضع هكذا أمور بمتناول شبابنا ونحن في مجتمع مريض يعاني من تصدعات كبيرة ومن اهتزازات إجتماعية خطرة وأولها المخدرات التي تعشعش في كل زاوية٬ ما الهدف من تبني أحداث والتضامن معها وإعادة نشرها دون التمعن في حقيقتها فقط من باب العداء والحقد خصوصاً أن المتضامن هو شخصية معروفة أو متابعة من قبل آخرين، هل الهدف تجميع متابعين أو هي إكتفاء شخصي لا يشعر به الشخص إلا من خلال عالم إفتراضي،...
 
يا جماعة الخير ماذا تريدون، ماذا تقدمون، ماذا تفعلون، تطالبون بإصلاح المجتمع وتغيير المعايير الطائفية والسياسية القائمة ومحاربة الفساد وأنتم أول المعرقلين من خلال أفكاركم وتعاطيكم وحريتكم غير المسؤولة، نعم الوطن هو شعب وليس فقط مسؤولين، لماذا ترمون كل اخطائكم وعقدكم فقط بوجه المسؤول ولماذا هذا الحقد الذي يندرج لؤماً وبذاءةً وسخافةً وقلة مسؤولية على مواقع التواصل، الكل مسؤول، الأب والأم والمناضل والمعارض والفنان والمواطن العادي، نعم الكل مسؤول ولنعمل على تثقيف أنفسنا ولنفكر قبل أي كلمة نكتبها أو تعليق نورده أو فيديو ننشره، لأن ما يحصل أخطر من الحرب فالحرب في الفكر مدمّرة لكل مقومات مجتمع فبناء الوطن يبدأ في النفوس والعقول أولاً، ارحموا أنفسنا وكونوا جماعة خير لا جماعة شر...
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING