HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

باحثون بريطانيون: التغير المناخي يمارس ضغوطا على النحل الطنان

19
AUGUST
2022
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

خلص باحثون بريطانيون إلى أن النحل الطنان يواجه تحديات بسبب تغير المناخ، بعدما درسوا التطور الفيزيائي لهذه الحشرات الملقحة مدى أكثر من قرن، وفق "وكالة الصحافة الفرنسية".

عبر إجراء بحوث على أعداد من هذه الحشرات في متاحف ومؤسسات في المملكة المتحدة، وجد باحثون من إمبريال كولدج في لندن أن الحشرات طورت مواضع عدم تناسق في أجنحتها عندما تواجه صعوبات مرتبطة بالأحوال الجوية.

وأظهرت الدراسة التي ركزت على النحل الطنان من أربعة أنواع محفوظة منذ عام 1900، أن عدم تناسق أجنحتها، المرادف للإجهاد أثناء التطور، ازداد خلال القرن العشرين.

وبالتالي لاحظ الباحثون أن النحل الطنان طور مواضع عدم تناسق أكثر تواترا ووضوحا في السنوات التي كانت فيها الظروف المناخية حارة ورطبة خصوصا.

وأوضح الباحث المشارك في إعداد الدراسة أندريس آرس أن "هدفنا هو فهم استجابات (النحل الطنان) بشكل أفضل لعوامل بيئية محددة، والتعلم من الماضي من أجل التكهن بالمستقبل".

وأضاف: "نأمل أن نكون قادرين على التكهن في المكان والوقت الذي سيكون فيه النحل الطنان أكثر عرضة للخطر لإعداد تدابير فاعلة".

وحذر ريتشارد جيل المشارك في إعداد الدراسة من أن "التقديرات تشير إلى أن الظروف المناخية الأكثر حراً ورطوبة ستمارس ضغوطا على النحل الطنان، والزيادة في تواتر هذه الظروف تعني أن النحل الطنان قد يعيش مراحل صعبة في القرن الحادي والعشرين".

في دراسة ثانية نشرت أمس، نجح باحثون في متحف التاريخ الطبيعي في لندن في تحديد تسلسل الجينوم (المعلومات الجينية) لأكثر من مئة نحلة تم حفظها في بعض الحالات لأكثر من 130 عاما، وذلك باستخدامهم لأول مرة مع الحشرات أساليب كانت مخصصة عادة للماموث والبشر من عصور ما قبل التاريخ.

وبات في استطاعة الباحثين درسة طريقة تطور هذه الجينومات بمرور الوقت، ومعرفة هل تكيفت هذه الانواع أو لا مع التغيرات البيئية.

وتصنف الحشرات أبرز الملقحات في العالم، إذ يعتمد 75% من 115 محصولا رئيسيا على التلقيح الحيواني، بما في ذلك الكاكاو أو القهوة أو اللوز أو الكرز، بحسب الأمم المتحدة.

في تقرير تاريخي نشر في عام 2019، خلص العلماء إلى أن ما يقرب من نصف جميع أنواع الحشرات في العالم تعاني حال تدهور، وأن ثلثها قد ينقرض بحلول نهاية القرن الحالي.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING