HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

بالفيديو: ماذا حصل في استديوهات ال lbc؟!

12
OCTOBER
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

ضّجت مواقع التواصل الاجتماعي بقصّة الطفلة لورد، 10 سنوات، التي ظهرت مع الإعلامي مالك مكتبي في الحلقة الأولى من الموسم 13 من البرنامج الإجتماعي “أحمر بالخط العريض”.

ففي حديثها مع مالك مكتبي، كشفت لورد أنها ضحية التنمر في مدرستها وبين أصدقائها بسبب وزنها الزائد وعمل أمها كعاملة تنظيفات في المدرسة.

وتناقل النشطاء حديثها مشددين على اهمية توعية الأطفال حول تقبل الآخر مع الكثير من مشاعر الحزن والاسف على الحال الذي وصلنا اليه وعدم احترام مشاعر الاخرين وانعدام مسؤولية الاهل في التربية موجهين للورد أجمل كلمات الحب والتضامن وأنها أقوى بكثير من كل هذا الوجع.

وقد اختار مالك مكتبي في هذه الحلقة أن يسّلط ال ّضوء على ظاهرة التنّمر اّلتي بات الجميع يشتكي منها ويخشى من عواقبها لما لها من أثر سلبي كبير في تكوين شخصية الطفل. واستقبل مالك مكتبي الطفلة “لورد” (10 سنوات)،

اّلتي لطالما عانت من هذه الظاهرة في مدرستها وبين أصدقائها. وفي ا ّلتفاصيل، تعّرضت لورد للتنمر بسبب وزنها الّزائد اّلذي جعلها عرضة للتعليقات ا ّلسلبية والجارحة.

وبالإضافة، كشفت لورد خلال الحلقة أّنها تتعّرض للتنمّر من الأولاد بسبب عمل أّمها كعاملة تنظيفات في المدرسة. مع الإشارة إلى أّنها المّرة الأولى اّلتي تبوح لورد فيها لأّمها عما تتعّرض له بسبب عملها.

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING