HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

«فرساتشي» تعتذر من الصين!

13
AUGUST
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

تقدّمت دار «فرساتشي» الإيطالية للأزياء ومديرتها الفنية دوناتيلا فرساتشي باعتذار للصين بعد تعرض أحد قمصانها لانتقاد على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي هناك بسبب وصفه هونغ كونغ ومكاو اللتين تسيطر عليهما الصين بأنّهما «دولتان». وقالت فرساتشي على حسابها على موقع «ويبو» الشبيه بـ «تويتر»، إنّها ارتكبت خطأ واعتباراً من 24 تموز (يوليو) الماضي توقفت عن بيع هذا القيمص وأعدمته.

وقالت الشركة في بيان إنّ «فرساتشي» تؤكد «أننا نحب الصين جداً ونحترم بشكل قاطع أراضي الصين وسيادتها الوطنية». جاء ذلك بعدما نُشرت صور لهذا القميص على نطاق واسع على السوشال ميديا الصينية وهو يصوّر قائمة من المدن وبجانبها دولتها بما في ذلك «نيويورك ــ الولايات المتحدة» و«بكين ــ الصين»، لكنّه أشار إلى هونغ كونغ ومكاو على أنّهما «هونغ كونغ ــ هونغ كونغ» و«مكاو ــ مكاو».
وأصدرت دوناتيلا فرساتشي، أخت جياني مؤسس «فرساتشي» الراحل، بياناً مماثلاً على حسابها الرسمي على «إنستغرام»، أوضحت فيه أنّه «لم أكن أريد مطلقاً إبداء عدم احترام لسيادة الصين الوطنية وهذا هو السبب في أنني أريد أن أعتذر بصفة شخصية عن عدم الدقة تلك وعن أي معاناة ربما أكون قد تسببت فيها».
أخيراً، ضمّت كل من «جيفانشي» و«كوتش» صوتها إلى «فيرساتشي» بسبب إصدار قمصان مشابهة.
تجدر الإشارة إلى أنّ شركة «مايكل كورس كابري» القابضة  اشترت  «فرساتشي» في أيلول (سبتمبر) الماضي. كما أنّ الدار التي تتخذ من ميلانو مقرّاً لها تعدّ أحدث شركة تواجه مشكلات سياسية مع الصين والتي زادت منذ العام الماضي تنظيمها لكيفية وصف الشركات الأجنبية لهونغ كونغ ومكاو المستعمرتين الأوروبيتين السابقتين واللتين أصبحتا الآن جزءاً من الصين مع تمتعهما بقدر كبير من الحكم الذاتي.
الأخبار
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING