HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

«عكاظ» تستعين باسرائيل وتجدد المهزلة

12
FEBRUARY
2019
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

ببحث بسيط على محرك «غوغل» الخاص بالصور، تظهر على الفور أن إحدى الصور المنشورة أمس، في صحيفة «عكاظ» تحت عنوان " السجون الإيرانية : جنسي وتير للأعصاب" تعود للأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال الصهيوني. وببحث آخر بسيط جداً، يتكشف أن محتوى ما نشرته الصحيفة السعودية، لا يمت للحقيقة بصلة، لما اعتمدت عليه من «شواهد» للدلالة على التعذيب في السجون الإيرانية. إذ تعود صورة أخرى، نشرت في المادة عينها الى مجسم أحد المعتقلين السياسيين، في «متحف العبرة»، في العاصمة الإيرانية، والمخصص لتأريخ حكايا المعتقلين السياسيين، في زمن الشاه، آنذاك. ويبدو في الصورة الى جانب المجسم، الرئيس الأسبق محمد خاتمي. الخبر الذي أضحى أضحوكة اليوم، على وسائل التواصل الإجتماعي، وقّعه نادر العنزي، ويحتوي على معلومات غير مدعمة بالوثائق أو بمصدر موثوق. إذ يشير في بداية الخبر الى «تقرير حول حقوق الإنسان» نشر في حزيران (يونيو) الماضي، يتحدث عن تعذيب لناشطين وسياسيين في السجون الإيرانية. طبعاً، لم يذكر هنا المصدر، وأرفقه بمجموعة معلومات نسبت الى ناشطين أيضاً، تتناول أساليب التعذيب من «بتر الأعضاء»، و«العنف الجنسي». هكذا، وبإستسهال واضح لعقول القراء، وأيضاً لقواعد المهنة، حتى لو اندرجت ضمن بروباغندا معادية للإيران، صنعت «عكاظ»، من نفسها مرة جديدة، مهزلة بكل ما للكلمة من معنى.

الأخبار
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING