HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

تقلا شمعون: لدي كنز حقيقي ومناعة قوية لكي لا أنجرف وأقوم بما لا يرضي ضميري!

17
MAY
2018
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
ندى عماد خليل -
 
الممثلة تقلا شمعون ليست نجمة في عالم التمثيل فقط بل في حياتها الشخصية أيضاً لأنها إنسانة راقية وتحترم أراء الاخرين وإن تعارضت مع أرائها، وباب الحوار واسع معها نظراً لثقافتها الشاملة ورؤيتها المميزة في شتى المواضيع .
■  بداية فلنتكلم عن فيلم "مورين" الذي أنجزته وزوجك المخرج والمنتج طوني فرج الله ؟...
- قصة القديسة مورينا بحد ذاتها مشوقة وفيها عمق وتصلح لأن تكون فيلماً،وجثمانها اليوم موجود في ايطاليا-فينيس وسيتم إحضاره إلى مسقط رأسها في لبنان ووضعه في قبرها بعد 800 سنة على غيابها.ويكون هناك تحدٍ كبير أمام المخرج عندما يريد أن يكتب عن قصة حقيقية، والنص من أصعب السيناريوهات التي يمكن أن تُكتب لأن "بيصير أوقات مواقف" ضد المادة وضد السيناريو المكتوب أو الفيلم، وقد ترين أشخاصاً يدافعون عما قرأوه عن هذه القديسة. طوني قرأ كل ما يتعلق بها ويخبر عنها وفي النتيجة القصة تعود الى زمن غابر، ومن يمكنه القول هذا صحيح أو غلط، خصوصاً لأن يجب أن يكون لدى الكاتب مساحة من حرية التصرف في سير الاحداث لمتطلبات الكتابة الدرامية،من دون أن يمس بجوهر الحكاية. أما الهدف فهو أن نتكلم عن مواضيع أصبحت طي النسيان ولم تعد موجودة في حساباتنا، وهي متعلقة بالبعد الروحي في حياة الانسان. ثم نحن دائماً نخلد أبطالنا و"منعمل قصص" عنهم ولكن مرة لم ننتبه إلى أن القديس هو أيضاً بطل وكان لديه حلم وناضل وقاوم حتى استطاع الوصول الى الغاية التي يهدف اليه.
■   أخبريني عن "المواقع" التي بنيت خصيصاً لتصوير الفيلم، والملابس والاكسسوارات؟ 
- تطلب المشروع من البداية حتى الإنجاز ثلاث سنوات، والتصوير 80 يوماً على مراحل متقطعة، وكان هناك الكثير من الصعوبة سواء من ناحية الطقس أم مواقع التصوير وطرقاتها الوعرة، والوصول اليها كان يتطلب أحيانا من فريق العمل السير لساعة وأكثر.وكل الديكورات من الضيعة بكل أبنيتها وطرقاتها والسوق والخان الى الدير وغيره أنشئت خصيصاً لتصوير الفيلم وهي ليست مقنعة فقط لعدسة الكاميرا بل أيضاً للناظر اليها بشكل مباشر،أما الالبسة فتمت خياطتها خصيصاً للعمل،وبعضها استورد من الخارج، والاكسسوارات سواء الخشبية أم "الفخارية" حتمت علينا الاستعانة بمواد خاصة لتكون مقنعة. وعندما يكون هناك مخرج مثل طوني فرج الله "هلأد متطلب" وعينه لا تقبل أي شيء غير حقيقي تظهر الاشياء كلها متكاملة...أما بالنسبة إلى الممثلين لو كنت أملك مساحة لتكلمت عن كل واحد منهم بإسهاب لأنهم كلهم "بيستاهلوا ينحكى عنن" حتى الاولاد. صحيح أن الكاستينغ يضم اسماء كبيرة في عالم التمثيل ولكنه يضم أيضاً أشخاصاً في تجاربهم الاولى، ما أريد قوله إن السينما لا تحب "المستهلك" او الاشخاص التي لا تكون "راكبة صح" وفي مكانها، المهم معرفة اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب ولا يكفي ذلك إن لم يكن هناك ادارة صحيحة للممثل...
■  كم انت متأثرة بوالدك الكاهن؟...
- والدي علمني أن لا أسكر بالمجد الارضي، وكنت في كل مرّة أحقق نجاحا أو يُكتب عني في الصحف أو أنال جوائز من مهرجانات في الخارج، وأكون أخبر عنها بفرح يقول لي:"هذا كله مجد باطل".هو علمني أن أعرف كيف أغرف من المكان الصح الذي هو الكنز الحقيقي الذي لا يأكله سوس ولا ينخره دود، وهذا الكنز رافقني في حياتي المهنية وأنا لا استطيع أن أرى الفن إلا بطريقة معينة ، ولم أسكر مرة بالشهرة أو حب الظهور أو غيرهما.الايمان الذي ربانا عليه اعطاني مناعة قوية لكي لا أنجرف في "موضة الفن" أو أقدم أعمالاً لا ترضي ضميري وثقافتي وعلمي والصدق والحقيقة اللتين يجب أن يكونا موجودين في الفن...
■  فلننقل إلى محور أخر، اخبريني عن الاكاديمية خاصتك؟
- "الاكاديمية اللبنانية للسينما" هي السنتر الذي أنشأته انا وزوجي لتلبية حاجات الطلاب، وفي الوقت نفسه فإن الطالب الذي لم يستطع أن ينال التحصيل العلمي الاكاديمي "الترمينال" الذي يؤهله لدخول الجامعة "بيعمل" لدينا دورات...ونحن نسعى لأن نقدم للطلاب "ورك شوب" يتم خلال التصوير، بمعنى أنهم عندما يمارسون الستاج في تصوير إحترافي وحقيقي يستفيدون جداً وهذا ما قمنا به في فيلم مورين. 
■  ستطلين في رمضان في مسلسل "جوليا"...
- نعم وهو من بطولة ماغي بو غصن وقيس الشيخ نجيب وإنتاج "إيغل فيلمز".لأول مرة أؤدي فيه الكوميديا على مستوى عربي، فمحلياً شاركت في مسلسل "البرج13" من كتابة شكري فاخوري، ولأول مرة سيراني المشاهد العربي في دور ليس معتاداً عليّ فيه، بعدما عرفني في أدوار الام التي تعاني والمعذبة او تعيش خيانة زوجية أو غير ذلك.في جوليا ستكون هناك صورة جديدة عني وأنا تمتعت كثيراً في أجواء التصوير مع المخرج إيلي حبيب والعمل مع ماغي وكل الفريق كان يتم بجو عائلي محبب،والنص مكتوب بشكل جيد. عُرض علي المشاركة في مسلسل هيفاء وهبي ولكنني لم أستطع أن أسافر إلى مصر 45 يوماً من أجل ذلك لانهماكي بالتحضير للفيلم وتصوير دوري في جوليا فخسرت فرصة العمل مع المخرج خيري بشارة ومع هيفاء التي احبها في ادوارها التي تقدمها خصوصاً أن النص رائع جداً.وبعد رمضان سأطل في مسلسل "ثورة الفلاحين".
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING