search archives
HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

أقدام البشر ستطأ المريخ خلال 10 سنوات

19
MARCH
2017
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

كشفت شركة "لوكهيد مارتن" الاميركية للصناعات الجوية انها أعدت خطة لارسال بشر في رحلة تستمر ثلاث سنوات حول كوكب المريخ.

وقالتوني انتونيلي قائد المركبات المكوكية السابق في وكالة الفضاء الاميركية "ناسا" ان فكرة بناء قاعدة مريخية يمكن ان تتحقق في وقت قريب لا يتعدى عام 2018.

وأكد انتونيلي خلال اجتماع للنادي الفضاء الوطني في ولاية فلوريدا ان شركة "لوكهيد مارتن" لا تنتظر معجزة لتحقيق هدفها، بل ان المركبة التي تخطط لارسالها تعتمد على تكنولوجيا متاحة اليوم لوضع كبسولات "اوريون" في نهايتي المحطة الفضائية والدوران بستة رواد فضاء حول الكوكب الأحمر.

واضاف انتونيلي "ان ذلك كله يمكن ان يُنجز في غضون السنوات العشر الى اثنتي عشرة المقبلة"، كما افادت صحيفة "فلوريدا توداي" في تقرير عن اجتماع نادي الفضاء.

وقال انتونيلي "ان كل ما علينا ان نفعله هو ان نقرر العمل بصورة جماعية ـ الحكومة والصناعة الفضائية والمشاركة الدولية. فهي مهمة لمواطني الأرض وهناك دور للجميع فيها".

وقالت لوكهيد ان رواد الفضاء في هذه المحطة يستطيعون اجراء استكشافات علمية في الزمن الحقيقي، مثل تحليل عينات من صخور المريخ وتربته وتحديد الرقعة الأفضل لهبوط البشر على سطحه.

وتريد "ناسا" الوصول الى المريخ في ثلاثينات القرن الحالي ولكن لوكهيد تراهن على تمكنها من اقناع الوكالة بفكرة وضع محطة فضائية في مدار المريخ قبل سنوات على ارسال بشر اليه قائلة ان هذا هو الطريق الصحيح للتقدم نحو هدف الهبوط على سطح الكوكب.

وتتضمن خطة لوكهيد استخدام كبسولة "أوريون" مركزاً للقيادة والسيطرة يكون مجهزاً بتكنولوجيات تساعد رواد الفضاء على استكشاف المريخ عن بُعد والبقاء 1000 يوم في الفضاء.

كما تعمل لوكهيد على تطوير بيئة فضائية تستند الى تصاميم "ناسا" لتوفير حيز معيشة رواد الفضاء وعملهم.
وقال بيل برات مدير برنامج السكن الفضائي في لوكهيد ان بيئة سكن رواد الفضاء ستكون بعيدة عن سطح المريخ بحيث يستطيعون الاستدارة بسهولة والعودة الى الأرض عندما تحدث مشاكل.

ويستخدم الحيز الذي يسكن رواد الفضاء ويعملون فيه قوة الدفع الكهربائي بالطاقة الشمسية على اساس تكنولوجيا تُستخدم الآن في الأقمار الاصطناعية. واكدت لوكهيد ان الدفع المتقدم يتيح وضع معدات ضرورية في مدار حول المريخ.

وستُطلق مركبة فضائية غير مأهولة في عام 2018 تعقبها رحلة مأهولة بعد خمس سنوات.

والى جانب "ناسا" و"لوكهيد مارتن" فان وكالة الفضاء الصينية ايضاً ترنو بأنظارها الى المريخ.

وقال كبير المصممين في الوكالة وو ويرين في تصريح لبي بي سي ان هدف الوكالة هو الوصول الى المريخ بحلول عام 2021.

ويعتقد ايلون ماسك مؤسس شركة سبايس أكس ان بالامكان ارسال بشر الى المريخ خلال 10 الى 15 سنة مؤكدا أهمية استيطان المريخ لبقاء البشرية على المدى البعيد.

ايلاف - عبدالإله مجيد  

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING