search archives
HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

بالصور - قطاع الانتشار في التيّار الوطنيّ الحرّ صلة الوصل بين طلاب لبنان وجامعات روسيا (بعدسة الزميل جورج فغالي)

20
MAY
2017
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

بالصور - اللقاء الذي نظمه قطاع الانتشار في التيار الوطني الحر مع المركز الثقافي الروسي لتسهيل حصول طلاب لبنانيين من مختلف المناطق والمدارس والجامعات على منح جامعية الى روسيا الاتحادية 


 نظّم قطاع الانتشار في التيار الوطني الحر لقاءً جمع عدداً من طلاب المدارس والجامعات في المركز الثقافي الروسي يوم الجمعة ١٩ أيار ٢٠١٧ لتسليط الضوء على سبل تأمين منح جامعية لمتابعة تحصيلهم العلمي في الجامعات الروسية. وشكّل ذلك خطوة فريدة لقطاع الانتشار من أجل مساعدة الطلاب الحالمين بمستقبل أفضل لتحقيق أهدافهم في دولة تخصّص ١٥% من الميزانية العامة للإنفاق العلمي.

 

وحضر اللقاء كل من السفير الروسي ألكسندر زاسبكين والنائب أمل أبو زيد راعي الحفل وممثل رئيس التيّار الوطنيّ الحرّ الوزير جبران باسيل ومنسّق قطاع الانتشار في التيار الوطني الحر المهندس سعد حنّوش ومدير المركز الثقافي الروسي خيرات أحمدوف إضافةً إلى عدد من فعاليّات المركز، كما وشارك في اللقاء مئة وثلاثون طالباً وطالبة من مختلف المناطق والمدارس والجامعات اللبنانية.

 

واعتبر السفير الروسي أن هذا اللقاء هو محطة أساسية في سياق التقاليد الراسخة بين لبنان وروسيا في مجال التعليم مؤكداً أن بلاده تريد العودة إلى هذه التجربة الناجحة في تعليم طلاب عرب بما فيهم لبنانيين إذ إن ذلك يُعتبر من أهم الانجازات بين الدول والشعوب، متمنياً التوفيق للطلاب الذين سيتم اختيارهم لاستكمال تحصيلهم العلمي في روسيا.

 

من جهته، تحدث راعي الحفل النائب أمل أبو زيد عن مستوى التعليم في روسيا الذي يضاهي التعليم في دول الغرب وشدد على أهمية وجود هذا العدد الكبير من الطلاب الذين لديهم امكانية التعلم في روسيا ودحض كل الأقاويل التي تمّ التسويق لها في السابق عن أن الشهادة الروسية غير مهمة لأسباب سياسية، مؤكداً أن روسيا هي بلد علم وحضارة وأن العلم فيها يضاهي العلم في الدول الاوروبية الأخرى.

 

أما منسّق قطاع الانتشار المهندس سعد حنّوش فذكّر بالعلاقات بين لبنان وروسيا على مستوى التعليم التي تعود إلى القرن التاسع عشر داعياً الطلاب المشاركين إلى الاستفادة من فرصة الحصول على منح جامعية. وأضاف حنوش قائلاً إن رأس مالنا الحقيقي في لبنان هو العلم والأدمغة ولذلك نعمل على تطوير مفهوم الاستثمار في التربية والتعليم العالي لما لذلك من مساهمة في تحقيق النمو في بلدنا وعلينا هنا مسؤولية كبيرة في تشجيع الشباب اللبناني على إكمال دراستهم في روسيا على أن يعودوا إلى لبنان، وبذلك نصدّر شبابنا لمرحلة زمنية محدّدة على أن نستعيدهم أدمغة في خدمة لبنان وتطويره.

 

وشرح رئيس المركز الثقافي بدوره للطلاب إمكانية التقديم على طلب الحصول على منحة مؤكداً أن التيار الوطني الحر سيكون صلة الوصل الوحيدة بينهم وبين المركز. وبعد ما ملأ الطلاب استمارات عن وضعهم التعليمي، اختُتم اللقاء بكوكتيل على شرف الطلاب والحاضرين.

 

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING