search archives
HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

مشكلة القانون والوفاق... والصيف على الأبواب

21
APRIL
2017
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

الرائد المتقاعد انطوان الصيّاح

 

أكلّما قَرُبَ فصل الصيف تصيبنا اللعنة، وندّعي بأننا نملك الأدمغة التي تكوّن الأعاجيب، وبها غزونا العالم وما زلنا نصدّر له؟ فلماذا الواقع المتجافي الذي تطلّون به على المواطنين، فيزنّرهم الإحباط والكفر والإشمئزاز، ويهرب الأمل من نفوس الشباب إلى خارج الأسوار. أوحده هذا القانون هو العقبة؟ إن ما ينتظركم من مهمّات لإرساء البلد على المداميك الصلبة هو عظيمٌ وعظيمٌ جدًا، هي ورشةٌ لها مطالعُها وصُلبُها، وخواتيمها، فكيف العمل وأنتم غرقى في شبر ماءٍ واحد؟

 

كل واحد منكم عنده وله الهموم والمصالح، وحساب المكاسب الطائفية، والمذهبية، والشخصية، فأين هي مصلحة الوطن؟ لا همكم تأتي دومًا في الدرجة الثانية هكذا أنسيتموها فأحسّت حالها منسيّة وراء هذه الأسوار، أسواركم التي ذَكرْت. وهذه المزايا مع الأسف انسكبت على أتباعكم من أي طائفة انتموا، إلا ما نسمعه بالقلّة التي من حين لآخر تنادي وتنادي ولقد بحّ منها الصوت وحشرجت.

 

بالله عليكم. لي عندكم سؤال أرجو منكم الإجابة عليه: إذا لم يستطع الثنائي فخامة الرئيس ميشال عون ودولة الرئيس سعد الحريري، إذا هما لم يقدرا على السير بسفينة الوطن، بالرغم من كثرة الألغام المزروعة، إلى برّ الأمان، وبناء دولة عصرية جديدة بكل ما للكملة من معنى، فمن يستطيع؟ إذًا لجّوا على الإتفاق وتواضعوا لتصلوا، وإلا فالسلام والصلاة على وطن إسمه لبنان.

 

MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING