search archives
HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

باسيل يرسم معادلة الحلّ ومنظومة "التّجني" في مأزق! (علا بطرس)

19
APRIL
2017
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
"لا تعيين ولا تشريع ولا مجلس وزراء" بهذه اللاءات أعلن رئيس تكتل التغيير والإصلاح الوزير جبران باسيل معادلة جديدة قائمة على أولوية قانون الإنتخاب كمفتاح للإستقرار جازماً "أننا نريد الإنتهاء من التمديد" محقّقاً بذلك هدفين متوازين:
 
- دفع المسؤولون الى تقديم مقترحات جدّية لقانون انتخابي يحقّق المناصفة والإعتراف بروحية النّظام والعمل بمندرجات الشراكة، واضعاً الجميع أمام مسؤولياته الوطنية في إدارة شؤون الدولة والتخلص من العجز الفكري ببتر الدورة الديمقراطية الطبيعية في تكوين السلطة. 
 
- نسف عراضات المجتمع المدني الذي يساوي بين جميع المسؤولين بعبارة "كلّن يعني كلّن" فذهب رئيس تكتّل التغيير والإصلاح أبعد من فكرة استقالة النواب المعارضين الى رفض استكمال مسار التعيينات ومهام السلطات خارج عن التوافق على قانون للإنتخابات.
 
وبات واضحاً من كلام رئيس تكتل التغيير والإصلاح أن لا جدّية للسّلطة بإقرار قانون جديد في محاولة مكشوفة للتّشهير بباسيل دون تقديم حلول عملية قائلاً "الواضح في المشهد أمامنا أن ليس هناك صيغة ماشية، لا النّسبية الكاملة ولا المختلط ولا الدائرة الفردية ولا القانون الأرثوذكسي". 
 
وبعيداً عن الصخب والغوغائية على منظّري "العلمانية" قراءة اتفاق الطائف فيما خصّ الإصلاحات السياسية المتعلّقة ب"مجلس النواب": "الى أن يضع مجلس النواب قانون انتخاب خارج القيد الطائفي توزّع المقاعد النيابية بالتساوي بين المسلمين والمسيحيين، نسبياً بين طوائف كلّ من الفئتين ونسبياً بين المناطق". لذلك من المعيب اتهام الوزير باسيل ب"الطائفية" حيث يتطلّب إعداد السياسات مقاربات واقعية وعلمية بعيداً عن الشعارات الفضفاضة بشعور فئة أساسية بالتهميش والغبن دون إشهار لواء المدافعة عن حقوقها بقضم المناصب والمواقع والكتل النيابية من حصّتها! وعليه، إن انفاق الطاقة والمال والوقت على حملات التجني لن تجدي نفعاً لأنّ قانون الإنتخاب هو استكمال لتكريس الميثاقية التي سلكت مسارها في رئاسة الجمهورية بعد سنتين ونصف من التهويل والعرقلة. 
 
 
 
علا بطرس ,
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING